السرداب (1) | العلاقة السرية بين محمد علي واليهود

SHARE:

أرسل اليهود إلى الإسكندرية كلا من السير "كراميو" والسير "موسى مونتيفيوري" ليُقابلوا الباشا "محمد علي" ومعهم طلب تخفيف عقوبة الإعدام.

السرداب (1) | العلاقة السرية بين محمد علي واليهود

 (بقلم / مولانا العارف)

السرداب (1) | العلاقة السرية بين محمد علي واليهود
محمد علي باشا

سرداب التاريخ

هناك أحداث في التاريخ القديم والحديث لا نعلم عنها شيء؛ لأننا لم ندرسها، أو تم تداولها إعلاميا بالشكل الذي يجعلنا نعتبرها ضمن أحداث التاريخ الذي نعلمه..

هذه الأحداث تم بسببها التأسيس لأحداث تاريخية لاحقة؛ وكانت من الضخامة والقوة والتأثير لدرجة أننا قد نُصدَم عندما نعلم أنها كانت جزءا من مخططات قديمة، تأسس عليها أحداث لاحقة..

لماذا لا ندري بهذه الأحداث وتفاصيلها؟!

الإجابة أننا لا نرى إلا ما يريد كَتَبَة التاريخ لنا أن نراه، ولا نقرأ إلا ما يريدون لنا قراءته.. كما أن نتيجة غياب هذه الأحداث عن المشاهدة الجمعية ومناهج الدراسة، يجعل الحديث عنها يُمَثِّل صدمة لِمَن يسمعها أول مرة؛ على الرغم من أنَّها مُوَثَّقة؛ بل وفي أغلب الأحيان تجد من يستمع إليك وأنت تسردها فاغرا فاه، وكأنما مسه الشيطان..

أما المتحذلق من المستمعين؛ يبدأ باتهامك بأنك من أتباع نظرية المؤامرة، إلى آخر هذا العَبَث..

لكن تظل هذه الأحداث حقيقية ومُثبتَة تاريخيا؛ شاء من شاء، وأبى من أبى..

في هذه السلسلة، سنستعرض بعض تلك الأحداث؛ من داخل سرداب التاريخ؛ الممنوع على أغلب البشر الدخول إليه أو الاطِّلاع عليه؛ على الرَغْم من توفر المعلومات عنه وعما بداخله؛ وإن كان ذلك لمن حاول أو بذل بعذ المجهود في الوصول إليه.

أول حكايات السرداب التاريخية المُوثَّقة هي قصة عَطْف وحب غريبة لـ"محمد علي باشا".

توما الكبوشي - الراهب الصالح

في العام 1840م تبدأ أحداث القصة التاريخية المُزلزلة..

تدور أحداث الواقعة في الشام؛ وتحديدا في دمشق.. بطلاها هما الأب "توما الكبوشي" وخادمه "ابراهيم عمار".

من هو الأب "توما الكبوشي"؟!

هو "فرانسوا أنطوان" المولود في سردينيا الإيطالية عام 1780م، والذي دخل سلك الرهبنة عندما بلغ سن الثامنة عشر، ثم أُرسِل إلى دمشق، وكان عالِما ماهرا في الطب؛ وتحديدا في تحضير العقاقير الطبية، وكان له إسهامات في علاج أهل الشام.

بلغت مهارة "توما الكبوشي" إلى أنه نجح في إيجاد عقار مُضَاد للجُديري، وقد أخذ على عاتقه تطعيم أهل الشام على اختلاف طوائفهم ومللهم (مسلمين ومسيحيين ويهود)، وكان عالما وارعا زاهدا يرفض مخالفة ما جاء في تعاليم دينه المسيحي، وكاد هذا الأمر أن يتسبب في قتله أكثر من مرة؛ لرفضه عقد ما هو مخالف لتعاليم دينه.

كان الأب "توما" أيضا مُحِبَّا لفعل الخير؛ داعيا إلى الفضيلة؛ مُبَشِّرا بدينه وبالتحديد مع الطائفة اليهودية في الشام.

الأب "توما" وفطيرة الفصح

في اليوم 5 فبراير من العام 1840م؛ وأثناء مرور الأب "توما" في حارة اليهود؛ دعاه "داوود هراري" اليهودي (كان من أتقى اليهود، وكان محبوبا للغاية، ويطلقون عليه اليهودي النصراني الصالح) للدخول في داره..

ما إن دخل الأب "توما" حتى وجد كلا من "يوسف لينيودة" و"اسحاق هراري" و"داوود هراري" والحاخام "موسى أبو الأعافية" والحاخام "موسى بخور يودا" و"سليمان الحلاق"..

بمجرد دخول الأب "توما" تم اصطحابه إلى غرفة داخل البيت، ثُم انقضَّ الجميع عليه؛ فكمَّموا فمه، وأوثقوه، ثم جلبوا طست (طشت) ووضعوا رقبته عليه، وذبحوه ليسيل دمه داخل الطست..

جمع هؤلاء الدم ووضعوه في زجاجة، ثُم أرسلوها إلى الحاخام باشا "يعقوب العنتابي" (وكان ذلك بناء على طلبه بإحضار دم بشري كي يصنعوا فطيرة الفصح)..

بعد ذلك تم تقطيع الجُثة وحرقها، ثم إلقائها في أحد المصارف..

 

السرداب (1) | العلاقة السرية بين محمد علي واليهود
هكذا ذُبح الأب "توما"

ابراهيم عمار

لما تأخَّر الأب "توما"؛ ذَهَب خادمه "ابراهيم عمَّار" للبحث عنه في حارة اليهود، فرآه "داوود هراري"، ثُم أدخله البيت، وفعل معه نفس فعلة الأب "توما"، لكن هذه المرة شارك في قتل "ابراهيم عمار" متهمون آخرون؛ هم "ماهر فارحي" و"مراد فارحي" و"هارون إسلامبولي" و"اسحاق بتشوتو" و"أصلان فارحي" و"يعقوب أبو العافية" و"يوسف مناحي".

بعد مُدة طويلة هاج الناس في الشام لمقتل الأب "توما" واختفاء خادمه؛ فما كان منهم إلا أن توجهوا إلى قنصل فرنسا في الشام، وحكوا له ما حدث من اختفاء الأب "توما" بعد دخوله حارة اليهود، وأنهم يشُكُّون أن اليهود قتلوه، هو وخادمه "ابراهيم عمار"..

فما كان من قنصل فرنسا إلا أنه رَفَع الأمر إلى "شريف باشا" والي الشام الذي بدأ التحقيق في الأمر لمنع إثارة الجماهير الغاضبة.. فأرسل "شريف باشا" "التفجشي باشا" إلى حارة اليهود لبدء التحقيق..

تحقيقات ومتهمون

استمرت التحقيقات لمدة 7 أشهر برعاية "شريف باشا" وقنصل فرنسا.. وأثناء هذه التحقيقات أسْلَمَ  "موسى أبو العافية" وأصبح اسمه "محمد أفندي"..

اعترف "محمد أفندي" على الجميع، وقال أنهم قاموا بقتل الأب "توما" وخادمه "ابراهيم عمار".

ثم تبع ذلك وفاة "يوسف لينيودة" و"يوسف هراري"، واعتراف "أصلان فارحي" و"سليمان الحلاق" و"مراد فارحي"(وهم الذين نالوا العفو مع "محمد أفندي" أو"موسى أبو العافية" نتيجة اعترافهم جميعا..

بالتالي خرج 6 متهمين من أصل 16 متهم خارج لائحة الاتهام والقضية، وحكمت المحكمة على المُتبقِّين الهاربين منهم بالإعدام؛ ثُم تم إرسال الحُكْم إلى "ابراهيم باشا" ليُصدِّق عليه، وبقي تنفيذ الحكم.. وهنا يأتي دور الباشا!!!

فما هو دور الباشا "محمد علي" في هذا الأمر؟ وما موقفه من تلك الجريمة الثابتة؟!!

الباشا

بعد صدور الحُكْم بالإعدام على القَتَلة؛ أرسل اليهود إلى الإسكندرية كلا من السير "كراميو" والسير "موسى مونتيفيوري" ليُقابلوا الباشا "محمد علي" ومعهم طلب تخفيف عقوبة الإعدام.

السرداب (1) | العلاقة السرية بين محمد علي واليهود
السير موسى مونتيفيوري


أولا؛ تم اللقاء مع السير "كامبل" القائم بخدمة الباشا، والذي ذهب بـ "موسى مونيفيوري" إلى "بغوص بك" بن "نوبار باشا"، وحَّدد ميعادا مع الباشا في اليوم التالي.. لكن حدث ما لم يكن يتوقعه "موسى مونيفيوري" أو غيره من البشر؛ فـ "موسى" قد جاء بطلب إعادة المُحاكَمة من أجل تخفيف العقوبة.. لكن الباشا قال:

إني سأفعل معكما أفضل من ذلك؛ وهو أن أُخلي سبيل المحبوسين، وآمر برجوع الهاربين إلى أوطانهم، وأن ذلك أفضل من إعادة المحاكمة، لأن المحاكمة قد تتسبب في استمرار الضغائن بين المسيحيين واليهود؛ وهذا أمر لا أريده.. سأخبر القنصل بإرادتي وأوامري الليلة عبر "شريف باشا".. وإني أحب اليهود؛ لأنه شعب مُطيع، يحب الشغل.. وإني سأظهر لكم ما يفيد ميلي إليه بكل ممنونية.

 الفرمان

سلمهم الباشا فرمان العفو؛ وكان من ضمن كلمات الفرمان (أنا أعفو عن المسجونين).. رجع "موسى" و"كراميو" إلى الباشا، ليقولا له أن كلمة (أعفو) تُثبت أنهم مُذنبون؛ لكنهم برئيون من التهم الموجهة إليهم.. فما كان من الباشا إلا أن حَذَف كلمة (أعفو)، ثُم أرسل المندوبان إلى "شريف باشا" بفرمان الباشا الكبير؛ وكان هذا نصه:

إنه من التقارير المرفوعة إلينا من الخواجات "مويزي مونتيفيوري" و" كرامي"، ومن قبل عموم الأوروبيين التابعين لشريعة "موسى"؛ اتضح لنا أنهم يرغبون في الحُرية والأمان للذين صار سجنهم من اليهود، أو ولّوا الأدبار هربا من تهمة قتل الأب "توما" الذي اختفى في الشام عام 1255 هجري، مع خادمه "ابراهيم عمار".. وبما أنه بالنظر لعدد هذا الشعب الوفير لا يصح رفض طلبهما؛ فنحن نأمر بالإفراج عن المسجونين، وبالأمان للهاربين من القصاص عند رجوعهم، ويُترَك أصحاب الصنائع في أشغالهم، والتُجَّار.. بحيث أن كل إنسان يشتغل في حرفته الاعتيادية، وعليكم اتخاذ كل الطُرُق المؤدِّية لعدم تعدي أحد عليهم أينما كانوا، وليُترَكوا وشأنهم من كل الوجوه.. (هذه هي إرادتنا)

في 5 سبتمبر 1840م وصل هذا الفَرَمان إلى "شريف باشا"..

وشكرا للباشا الكبير..

 

 حكاية متكررة

هل انتهت هنا قصة مقتل الأب "توما"، وتم العفو عن اليهود الذين خرجوا بالسلامة تحت أنغام ورقصات (سلامة سلامة راجعين بالسلامة حبايب حبايب لبر السلامة سلامة)؟!

لا لم تنتهِ القصة؛ لأنها تكرّرَت أيضا في (رودس) مع شاب يوناني.. قتل اليهود هذا الشاب، وسفكوا دمه لعمل فطيرة الفصح؛ لكن الأمر في (رودس) أخذ مُنحنى آخر غير مُنحنى أحداث الشام.. فقد قامت ثورة عارمة ضد اليهود هناك، وتم قتل عشرات منهم، وحدثت مواجهات بشعة بين الطرفين؛ إلى أن تدخَّل الباشا، وأرسل فرمانات ببراءة اليهود واعتقال المسيحيين المثيرين للشغب، ثُم أمَّن اليهود على مالِهم وأعراضهم وتجارتهم؛ بالضبط كما حدث في مقتل الأب "توما"..

السرداب (1) | العلاقة السرية بين محمد علي واليهود
جزيرة رودس


يُذكر أيضا أنه لما جاء "موسى مونتيفيوري" إلى الباشا، وقال له لفظته:

إني أفعل معكم خيرا من ذلك

 محمد علي باشا والوطن القومي لليهود

كنتُ أظن الأمر انتهى إلى حد الإعفاء عن قَتَلة الأب "توما"؛ ولكن وَجَدتُ المؤرخ الصهيوني "إيلي ليفي أبو عسل" يحكي في كتابه (يَقَظَة العالم اليهودي) - باب (عطف الباشا على اليهود) أنه وفي أثناء قدوم "موسى مونتيفيوري" للقاء الباشا بخصوص قضية مقتل الأب "توما"؛ كان هناك حَدَث آخر مخفي في الحوار بين الباشا و"مونتيفيوري".. يقول "أبو عسل" ما هو نَصُّه:

لا نتردد في الجزم بأن نتيجة هذا اللقاء أسفَرَت عن تعهُّد الباشا "محمد علي" بصفته الحاكم العام لسورية (الشام)؛ والتي كانت ولاية (فلسطين) تابعة لها؛ بالترخيص لليهود في شراء أية مساحة يستطيعون أن يجدوها في ربوع (سورية)، ويرغب السلطان في أن يمنحها لهم بمجرد طلبهم.. وقال يمكنكم - والحالة هذه - أن تنتخبوا حاكما يقع اختياركم عليه؛ للإشراف على مقاطعات فلسطين بأسرها، وأنني لا أدَّخر وسعا في سبيل معاونتكم، وشد أزركم في إنجاز هذا المشروع الحميد

 

السرداب (1) | العلاقة السرية بين محمد علي واليهود
اليهود

إلى هنا ينتهي الحديث عن "محمد علي باشا" واليهود..

عفوا!!

من هنا يبدأ الحديث..

أما من أين جاء الباشا بكل تلك الرحمات اللي أنزلها على رؤوس اليهود؟!

فلذلك قصة أخرى تمتلئ بالأخبار والحكايات.. قصة نجحت في الاختباء بعيدا عن الأعين في داخل السرداب..

هذه خطوات قليلة قطعناها داخل الظُلُمات..

ولازال أمامنا طريق طويل نقطعه في عالم الأسرار والظلام..

فانتظرونا..

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,4,أحداث من التاريخ,2,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,3,اقتصاد عالمي,3,الشرق الأوسط,3,أمام العدسة,5,تاريخ,20,تحليلات إخبارية,14,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,26,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,8,روايات وكتب,6,رياضة,6,سياسة,30,سينما,8,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,6,شعر ونثر,10,علوم وتكنولوجيا,9,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,20,قضايا معاصرة,13,كرة قدم,6,كمبيوتر وإنترنت,1,مسارات مختلفة,2,مساهمات القراء,13,مقالات وتحليلات,38,ملفات سياسية,30,
rtl
item
صفحة أخيرة: السرداب (1) | العلاقة السرية بين محمد علي واليهود
السرداب (1) | العلاقة السرية بين محمد علي واليهود
أرسل اليهود إلى الإسكندرية كلا من السير "كراميو" والسير "موسى مونتيفيوري" ليُقابلوا الباشا "محمد علي" ومعهم طلب تخفيف عقوبة الإعدام.
https://1.bp.blogspot.com/-02-iHNq2dXo/X2j7g9HenwI/AAAAAAAAE6A/8lwMc_Rjvh0tIT-yHuFmpAEGY_pVNzWngCLcBGAsYHQ/w388-h640/%25D9%2585%25D8%25AD%25D9%2585%25D8%25AF%2B%25D8%25B9%25D9%2584%25D9%258A%2B%25D8%25A8%25D8%25A7%25D8%25B4%25D8%25A7.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-02-iHNq2dXo/X2j7g9HenwI/AAAAAAAAE6A/8lwMc_Rjvh0tIT-yHuFmpAEGY_pVNzWngCLcBGAsYHQ/s72-w388-c-h640/%25D9%2585%25D8%25AD%25D9%2585%25D8%25AF%2B%25D8%25B9%25D9%2584%25D9%258A%2B%25D8%25A8%25D8%25A7%25D8%25B4%25D8%25A7.jpg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2020/09/mohammed-ali-and-jewish.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2020/09/mohammed-ali-and-jewish.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content