فيلم الغول | صراع الخير والشر وأسئلة قانون ساكسونيا

SHARE:

فيلم الغول واحد من الأفلام القليلة التي لم ينتصِر فيها الخير انتصارا مُطلقا؛ لذا لا تجد لها انتشارا وسط جماهير السينما.. لكنه سيظل حالة محيرة فيها

فيلم الغول | صراع الخير والشر وأسئلة قانون ساكسونيا

(بقلم / زيتون)

فيلم الغول | صراع الخير والشر وأسئلة قانون ساكسونيا
عادل إمام في فيلم الغول

فيلم مختلف

قد لا أكون من المحبين المتابعين لسينما عادل إمام ووحيد حامد لأسباب ليس هنا مجال ذكرها..

وحتى فيلم الغول الذي أتحدث عنه هنا عليه بعض الملاحظات؛ منها بعض التحولات والحَبَكات الدرامية التى اتسمت بالضعف.. ومنها مشهد براءة الكاشف "فريد شوقى" والذى اتَّسَم - أى المشهد - بالسطحية الشديدة..

أيضا التَصَنُّع والمبالغة فى بعض مشاهد الفنان عادل إمام.. تلك المبالغة المعهودة عنه دوما.

لكن يظل فيلم الغول مُمَيَّزا لديَّ لعدة أسباب؛ منها ما لم أجده فى أحد أفلام نفس الحقبة أو ما قبلها.

اقرأ أيضاً: فيلم Tenent | تعقيدات فيزيائية خالية من المشاعر

آثار الحداثة

لعل أسوأ الآثار التى تتركها الحداثة هو فرض المنطق والتفكير الحسابى البحت في التعامل مع الحياة؛ بمعنى أن الإنسان في حياته يتعرض لعديد من القضايا، وعليه أن يتوقع نتائجها بناء على المُعطيات المُجَرَّدة الظاهرة فقط.. وهذا خطأ بيِّن، لأن الحياة عبارة عن أفراد متداخلة الأدوار تأثُّرا وتأثيرا.

من آثار الحداثة أيضا؛ منطق حَصْر اقتصار وانتظار النتيجة على صاحب العمل والجهد..

بمعنى آخر؛ أنه إذا انخَرَطْتُ أنا في النضال لقضية ما؛ فالتفكير الحداثى موهِم بوجوب النضال عليَّ فقط، وأنه يجب أن أرى نتيجة جُهْدِي ونضالي في حياتي.. وهذا خطأ جديد.

أيضا؛ هناك أثر حداثي قد تختلف معي فيه عزيزي القارئ؛ وهو أن أدوات الحداثة قد فرضت علينا فكرة أنه أثناء صراع الخير والشر فى الدنيا؛ فلابد للخير أن ينتصر في نهاية هذه المعركة؛ وهذا ليس صوابا على إطلاقه.

كل هذه الآثار ومنطقيات التفكير يكسر فيلم الغول كثيرا منها، وهنا تميز الفيلم على الرغم من كَوْنِه إنتاج أداة حداثية، اعتيد منها ترسيخ مثل هذه المفاهيم؛ وهي السينما.

صراع مستمر

تسير أحداث الفيلم مع الفنان "عادل إمام" أو الصحفي "عادل عيسى"؛ الذى يُناضِل لإثبات فساد وإجرام رجل الأعمال "فهمي الكاشف" أحد القطط السمان في عصر الانفتاح، والذي يقوم بأداء شخصيته الفنان "فريد شوقي".

لـ "عادل" صديق بالنيابة يساعده في ذلك؛ بل وحتى ابنة "الكاشف" تتعاطف معه.. وإمعانا في قوة الموقف؛ يجد "عادل" دليلا دامغا وشاهدة إثبات في القضية..

أصبح الأمر مُهَيَّئا للمجرى القضائي؛ ومن ثَمَّ انتصار البطل في قضية نضاله المستمر الذي كلَّفه الكثير، فينتهى الفيلم نهاية سعيدة؛ فيتزوج البطل من البطلة، وتكون هذه النهاية عاطفيَّة وتجارية وعلى هوى جمهور ومريدي هذا المنتج!!

نهاية غير معتادة

لكن؛ لم تكن نهاية فيلم الغول مثل النهايات المُعتادة؛ فالحَبْكة الدرامية في مشهد المحاكمة أظهرت أنه ليس شرطا أن يسير كل شيء حسب المُتَوَقَّع؛ فهناك عوامل أخرى متداخلة.. فساد آخر مُستتر، وذو تأثير أدَّى لصدور حكم ببراءة نجل "فهمي الكاشف"؛ ما أدَّى أيضا إلى قيام "عادل" بشراء ساطور، ويذهب بعدها لـ"الكاشف" داخل شركته، ويقتله بين عُمَّاله وموظفيه.

اقرأ أيضاً: إدجار ديفيز | أسطورة خط الوسط ضعيف البصر

أسئلة محيرة

قد تكون هذه المعاني  والحبكة غير مقصودة من "وحيد حامد" و"عادل إمام".. لكن بالنظر إلى أحداث الفيلم؛ نتساءل:

هل ما فعله "عادل" كان هو الصواب؟!

هل يسير حسبما يراه؛ بإنفاذ القوة كي ينتصر الخير؟!

أم كان عليه الانتظار للمحكمة الإلهية في الآخرة؛ حيث لا انتصار إلا للحق فقط؟!

هل شرط توافر أدوات الانتصار لديك، يعني أن رؤية نتيجة هذا الانتصار ستكون من نصيبك أنت؛ لا لجيل أو أجيال قادمة من بعدك؟!

هل كل صراع لابد أن يكون من جولة واحدة؛ بنفس الجنود والأدوات والأفراد؟!

هل مقولة (كل ما يتمناه المرء يدركه) لو كانت جُزءا من قناعات شخص ما؛ كفيلة بأن تكون عاملا مؤثرا للقبول بواقع مخيف، أو رفضه، أو ارتضاء لنمط معين للحياة والتعايش مع هذا الواقع، أو حتى الاستسلام التام لهذا الواقع؟!!

قانون ساكسونيا

كل هذه الأسئلة تتداخل ماهيتها وإجاباتها، وتحتاج لتفكير طويل مع مصطلح (قانون ساكسونيا) الذي نطق به الصحفي "عادل عيسى" أثناء أحداث الفيلم، ويشير إلى القانون الذي وُضِع في مقاطعة (ساكسونيا) الألمانية القديمة، وكان يُفَرِّق بين المجرمين من طبقة النبلاء، والمجرمين من العامة..

فالقاتل من العامة كانت تُقطَع رقبته أمام الناس؛ أما القاتل من النبلاء كان تُقطَع رقبة ظله عندما يقف في الشمس..

والسارق من العامة كان يُجلَد، أما النبيل السارق؛ فكان يؤتَى به فيقف في الشمس، ويُجلَد ظله.

فيلم الغول واحد من الأفلام القليلة التي لم ينتصِر فيها الخير انتصارا مُطلقا؛ لذا لا تجد لها انتشارا وسط جماهير السينما.. لكنه سيظل حالة تطرح أسئلة وأفكارا لا تخلو من الحيرة.

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,4,أحداث من التاريخ,2,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,3,اقتصاد عالمي,3,الشرق الأوسط,3,أمام العدسة,5,تاريخ,20,تحليلات إخبارية,14,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,26,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,8,روايات وكتب,6,رياضة,6,سياسة,30,سينما,8,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,6,شعر ونثر,10,علوم وتكنولوجيا,9,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,20,قضايا معاصرة,13,كرة قدم,6,كمبيوتر وإنترنت,1,مسارات مختلفة,2,مساهمات القراء,13,مقالات وتحليلات,38,ملفات سياسية,30,
rtl
item
صفحة أخيرة: فيلم الغول | صراع الخير والشر وأسئلة قانون ساكسونيا
فيلم الغول | صراع الخير والشر وأسئلة قانون ساكسونيا
فيلم الغول واحد من الأفلام القليلة التي لم ينتصِر فيها الخير انتصارا مُطلقا؛ لذا لا تجد لها انتشارا وسط جماهير السينما.. لكنه سيظل حالة محيرة فيها
https://1.bp.blogspot.com/-Bf8wXPZ_19Y/X-i4f6NguRI/AAAAAAAAAdI/kWKXFfBljZgOFS8Mm0dQaKv8Lby7IKNLwCLcBGAsYHQ/w640-h338/%25D9%2581%25D9%258A%25D9%2584%25D9%2585%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25BA%25D9%2588%25D9%2584.jpeg
https://1.bp.blogspot.com/-Bf8wXPZ_19Y/X-i4f6NguRI/AAAAAAAAAdI/kWKXFfBljZgOFS8Mm0dQaKv8Lby7IKNLwCLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h338/%25D9%2581%25D9%258A%25D9%2584%25D9%2585%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25BA%25D9%2588%25D9%2584.jpeg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2020/09/al-ghoul-movie.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2020/09/al-ghoul-movie.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content