روبن هود العرب | قصة أمير الصعاليك "عروة بن الورد"

SHARE:

ما "عروة بن الورد" إلا "روبن هود"؛ بَيْد أن "عروة" فارس حقيقي، و"روبن" شخصية خيالية..فمن هو "عروة بن الورد"؟!

روبن هود العرب | قصة أمير الصعاليك "عروة بن الورد"

 (بقلم / عطار نيسابور)

روبن هود العرب | قصة أمير الصعاليك "عروة بن الورد"
أمير الصعاليك - عروة بن الورد

روبن هود

"روبن هود" هو أحد أشهر الشخصيات الخيالية في الفلكلور الشعبي الأوروبي والتراث الإنجليزي.. فهو الفارس الشُجاع المُعبِّر عن روح إنجلترا في العصور الوسطى؛ حيث تتوزع الثروات في أيدي القلة القليلة، بينما تعاني الكَثرة من الجوع والفقر..

دوماً ما يستنجد الفقراء والصعاليك بـ "روبن هود" ليقوم بسرقة الأغنياء، ثم يعيد توزيع الثروات بشكل عادل بينهم.

كم منَّا إذاً لا يعرف "روبن هود"؟!

بالتأكيد يعرفه أكثر البشر، فكم من أفلام صُنعت عنه وله؛ حتى صار من الصعب الجهل به.

كتاب الأغاني

روبن هود العرب | قصة أمير الصعاليك "عروة بن الورد"
كتاب الأغاني لأبي فرج الأصفهاني

في التاريخ الرسمي المَروي توجد العديد من المشاكل؛ واحدة من هذه المشاكل هي مركزية الحديث عن السُلطان وإنجازاته وفتوحاته، ولا يتعدى الحديث في أغلب الأحيان حدود البلاط المَلَكي، متجاهلاً المحكومين من الشعوب، مُهَمِّشاً لآمالهم وطموحاتهم وآلامهم، كذا حالاتهم الاجتماعية والنفسية.

ربما هذا هو ما دفع "أبو الفرج الأصفهاني" لكتابة دُرَّة الأدب العربي الخالدة (كتاب الأغاني).. حيث يسحب فيه البُساط من الملوك والسلاطين، ويجعل مركز الحديث عن الشُعَراء والفرسان والمغنين والعُشَّاق.

عروة بن الورد - الفارس الحقيقي

واحد من هؤلاء  الذين ذكرهم "أبو الفرج الأصفهاني" وقصَّ علينا خبره؛ هوالشاعر والفارس الشجاع من قبيلة بني عبس "عروة بن الورد".. وما "عروة بن الورد" إلا "روبن هود"؛ بَيْد أن "عروة" فارس حقيقي، و"روبن" شخصية خيالية.. فمن هو "عروة بن الورد"؟!

هو "عروة بن الورد بن عمرو بن قطيعة بن عبس بن بغيض بن غطفان بن مضر بن نزار".. أحد أمراء وسادة قومه.

وُلد "عروة" عام 555م، وعُرف عنه الشجاعة ونصرة الحق.. كان يكره الحياة المُترَفة، ولم يعجبه احتكار الثروة والأموال والماشية لسادة القوم، بينما الناس جياع لا يجدون قوت يومهم.

أمير الصعاليك

دفع هذا الإحساس بـ "عروة بن الورد" إلى نزع عباءة السيادة عنه، مرتدياً زي الصعاليك، ومتقدماً صفوفهم بسيفه مُغِيراً وغازيا على سادة القوم.

كان هذا يثير غضب واستعجاب قومه؛ فكيف  لسيد مثلهم أن يساعد الصعاليك على نهبهم؟! وكيف لشخص أن يترك سيادة قومه ليصبح أمير الصعاليك؟!

فالحقيقة أن "عروة بن الورد" لم يكره شيء مثل رائحة التُخمة، والشَرَه للطعام، فترك ما لا يحبه إلى ما يؤمن به؛ وهو إعادة توزيع الثروات بما يتناسب مع روح الصحراء وأساليبها.. فلقَّبه الناس بـ (عروة الصعاليك).

جاء على لسان "أبي الفرج الأصفهاني" في كتاب الأغاني عنه:

كان عروة بن الورد إذا أصابت الناس سني شديدة تركوا في دارهم المريض والكبير والضعيف، وكان عروة بن الورد يجمع أشباه هؤلاء من دون الناس من عشيرته في الشدة، ثم يحفر لهم الأسراب، ويكنف عليهم الكنف ويكسبهم، ومن قوي منهم - إما مريض يبرأ من مرضه، أو ضعيف تثوب قوته – خرج به معه فأغار، وجعل لأصحابه الباقين في ذلك نصيباً، حتى إذا أخصب الناس وألبنوا وذهبت السنة ألحق كل إنسان بأهله وقسم له نصيبه من غنيمةٍ إن كانوا غنموها، فربما أتى الإنسان منهم أهله وقد استغنى، فلذلك سُميَّ عروة الصعاليك

سلمى

روبن هود العرب | قصة أمير الصعاليك "عروة بن الورد"
الصحراء

في إحدى غزواته يهرب المُغار عليهم؛ تاركين خلفهم طعامهم وامرأة تدعى "سلمى"، فأخذها "عروة بن الورد" وامتشق سيفه دفاعاً عنها أمام قومه من الصعاليك، لرغبتهم في مقاسمته إياها كالطعام و الشراب، لكنهم يقرروا تركها فيتزوجها "عروة".

وفي يوم من الأيام تخبره "سلمى" بقلقها وخوفها عليه من الهلاك بسبب غزواته وهجماته التي يشنها من أجل فقراء قومه؛ فيرد عليها "عروة بن الورد" بواحد من أعزب وأشهر القصائد الشعرية قائلاً:

أَقِلِّي عَلَيَّ اللَّوْمَ يَابْنَةَ مُنْذِرِ = وَنَامِي فَإِنْ لَمْ تَشْتَهِي النَّوْمَ فَاسْهَرِي

ذَرِينِي وَنَفْسِي أُمَّ حَسَّانَ إِنَّنِي = بِهَا قَبْلَ أَنْ لاَ أَمْلِكَ الْبَيْعَ مُشتَرِي

أَحَادِيثُ تَبْقَى وَالْفَتَى غَيْرُ خَالِدٍ = إِذَا هُوَ أَمْسَى هَامَةً تَحْتَ صُبَّرِ

تُجَاوِبُ أَحْجَارَ الكِنَاسِ وَتَشْتَكِي = إِلَى كُلِّ مَعْرُوفٍ تَرَاهُ وَمُنْكَرِ

ذَرِينِي أُطَوِّفْ فِي الْبِلادِ لَعَلَّنِي = أُخَلِّيكِ أَوْ أُغْنِيكِ عَنْ سُوءِ مَحْضَرِ

فَإِنْ فَازَ سَهْمٌ لِلْمَنِيَّةِ لَمْ أَكُنْ = جَزُوعًا وَهَلْ عَنْ ذَاكَ مِنْ مُتَأَخَّرِ

وَإِنْ فَازَ سَهْمِي كَفَّكُمْ عَنْ مَقَاعِدٍ = لَكُمْ خَلْفَ أَدْبارِ البُيوتِ ومَنْظَرِ

تقُولُ لكَ الوَيْلاتُ هلْ أنتَ تارِكٌ = ضُبُوءًا بِرَجْلٍ تارةً وبِمِنْسَرِ

وَمُسْتَثْبِتٌ فِي مَالِكَ الْعَامَ إِنَّنِي = أَرَاكَ عَلَى أَقْتَادِ صَرْمَاءَ مُذْكِرِ

فَجُوعٍ بِهَا لِلصَّالِحِينَ مَزَلَّةٍ = مَخُوفٍ ردَاهَا أَنْ تُصِيبَكَ فَاحْذَرِ

أَبَى الْخَفْضَ مَنْ يَغْشَاكِ مِنْ ذِي قَرَابَةٍ = وَمِنْ كُلِّ سَوْدَاءِ الْمَعَاصِمِ تَعتَرِي

وَمُسْتَهْنِئٍ زَيْدٌ أَبُوهُ فَلاَ أرَى = لَهُ مَدْفَعًا فَاقْنَيْ حَيَاءَكِ وَاصْبِرِي

لَحَى اللهُ صُعْلُوكًا إِذَا جَنَّ لَيْلُهُ = مَضَى فِي المُشَاشِ آلِفًا كُلَّ مَجْزَرِ

يَعُدُّ الْغِنَى مِنْ دَهْرِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ = أَصَابَ قِراهَا مِنْ صَدِيقٍ مُيَسِّرِ

قَلِيلَ الْتِماسِ المالِ إلاَّ لِنفسِهِ = إذَا هو أَضْحَى كالعَرِيشِ المُجَوَّرِ

يَنَامُ عِشَاءً ثُمَّ يُصبِحُ قاعِدًا = يَحُتُّ الحَصَى عَنْ جَنْبِهِ المُتَعَفِّرِ

يُعِينُ نِسَاءَ الحَيِّ مَا يَسْتَعِنَّهُ = فَيُضْحِي طَلِيحًا كَالبَعِيرِ المُحَسَّرِ

وَلِلَّهِ صُعْلُوكٌ صَفِيحَةُ وَجْهِهِ = كَضَوْءِ شِهَابِ الْقَابِسِ المُتَنَوِّرِ

مُطِلاًّ عَلَى أَعْدَائِهِ يَزْجُرُونَهُ = بِسَاحَتِهِمْ زَجْرَ المَنيحِ المُشَهَّرِ

وَإِنْ بَعِدُوا لاَ يَأْمَنُونَ اقْتِرَابَهُ = تَشَوُّفَ أَهْلِ الغَائِبِ المُتَنَظَّرِ

فذلكَ إِنْ يَلْقَ المَنِيَّةَ يَلْقَها = حَميدًا وَإِنْ يَسْتَغْنِ يَوْمًا فَأَجْدِرِ

أَتَهْلِكُ مُعْتَمٌّ وَزَيْدٌ وَلَمْ أَقُمْ = عَلَى نَدَبٍ يَوْمًا وَلِي نَفْسُ مُخْطِرِ

سَيُفْزِعُ بَعْدَ الْيَأْسِ مَنْ لاَ يَخافُنَا = كَوَاسِعُ فِي أُخْرَى السَّوَامِ المُنفَّرِ

نُطَاعِنُ عَنْها أَوَّلَ الْقَوْمِ بِالقَنَا = وَبِيضٍ خِفَافٍ وَقْعُهُنَّ مُشَهَّرُ

وَيْومًا عَلَى غَارَاتِ نَجْدٍ وأَهْلِهِ = ويَومًا بِأَرْضٍ ذَاتِ شَثٍّ وَعَرْعَرِ

يُنَاقِلنَ بالشُّمْطِ الكِرَامِ أُولِي النُّهَى = نِقَابَ الحِجَازِ فِي السَّريحِ المُسَيَّرِ

يُرِيحُ عَلَيَّ اللَّيْلُ أَضْيَافَ مَاجِدٍ = كَرِيِمٍ ومَالِي سَارِحًا مَالُ مُقْتِرِ


وجاء أيضاً من أخباره أن "معاوية بن أبي سفيان" قال عنه:

لو كان لـ "عروة بن الورد" ولد، لأحببت أن أتزوج إليهم

النهاية

روبن هود العرب | قصة أمير الصعاليك "عروة بن الورد"
روبن هود

قضى "عروة بن الورد" حياته بأكملها نصيراً للصعاليك والفقراء إلى أن مات عام 607م بشبه الجزيرة العربية.

هذه قصة حقيقة لفارس وشاعر عربي؛ كانت سببا رئيسيا - في ظنِّي - في ظهور شخصية "روبن هود" في أوروبا، والتي تأَثَّرَت بها تأثرا كبيرا؛ تماماً كما تأثَّرَت (الكوميديا الإلهية) للشاعر الإيطالي "دانتي أليجييري" بـ (رسالة الغفران) لشيخ (المَعَرَّة) وأديبها "أبي العلاء المعرِّي".. ولنا في هذا حديث آخر.

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,4,أحداث من التاريخ,2,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,3,اقتصاد عالمي,3,الشرق الأوسط,3,أمام العدسة,5,تاريخ,20,تحليلات إخبارية,14,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,26,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,8,روايات وكتب,6,رياضة,6,سياسة,30,سينما,8,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,6,شعر ونثر,10,علوم وتكنولوجيا,9,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,20,قضايا معاصرة,13,كرة قدم,6,كمبيوتر وإنترنت,1,مسارات مختلفة,2,مساهمات القراء,13,مقالات وتحليلات,38,ملفات سياسية,30,
rtl
item
صفحة أخيرة: روبن هود العرب | قصة أمير الصعاليك "عروة بن الورد"
روبن هود العرب | قصة أمير الصعاليك "عروة بن الورد"
ما "عروة بن الورد" إلا "روبن هود"؛ بَيْد أن "عروة" فارس حقيقي، و"روبن" شخصية خيالية..فمن هو "عروة بن الورد"؟!
https://1.bp.blogspot.com/-2oRE7L6LUiA/X3i1CJeqLhI/AAAAAAAAFLU/JAYQdzgpC4APAl2E-EIHcbNKrRbV4ysuQCLcBGAsYHQ/w640-h550/%25D8%25B9%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%25A9%2B%25D8%25A8%25D9%2586%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2588%25D8%25B1%25D8%25AF.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-2oRE7L6LUiA/X3i1CJeqLhI/AAAAAAAAFLU/JAYQdzgpC4APAl2E-EIHcbNKrRbV4ysuQCLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h550/%25D8%25B9%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%25A9%2B%25D8%25A8%25D9%2586%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2588%25D8%25B1%25D8%25AF.jpg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2020/10/arab-robin-hood.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2020/10/arab-robin-hood.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content