السرداب (4) الباشا واليهود | أثر النخب

SHARE:

كانت أهدف البعثات التي أرسلها محمد عي هي تغيير المكوِّن الثقافي المصري، والذي نشأ ونمى كمُكوِّن ثقافي إسلامي موالي للإسلام كهوية وقومية

السرداب (4) الباشا واليهود | أثر النُخَبْ

(بقلم / مولانا العارف)

السرداب (4) الباشا واليهود | أثر النخب
برناردنيو دورفيتي

توقَّفنا في السرداب 3 عند ما هي النُخَبْ وما هو دورها في المجتمعات وكيفية تكوينها، ووعدنا باستكمال الحديث عن الباشا والنُخَبْ ومن هم النُخَبْ التي صنعها الباشا وما هو أثرهم؟!

وبلغ ما أنفقه "محمد علي" باشا على هذه البعثات ما بلغ قدره 224 ألف جنيه مصري.

تأصيل

في المقال الأخير ذكرنا أنَّ عرَّاب الباشا في فكرة تكوين النُخَبْ، هو (النينو) نابليون ورسالته الشهيرة لكليبر (راجع السرداب 3)، لكن هناك سؤال يطرح نفسه كيف وصلت الفكرة للباشا؟! هل قابل نابليون؟! للإجابة على هذا السؤال لابد أن تعرف أنَّ مستشار "محمد علي"، كان قنصل فرنسا العام في مصر المسيو (برناردينو دروفيتي) الماسوني من الدرجة33، ومؤسس الجمعية المصرية للماسونية، وكان أحد ضباط الحملة الفرنسية على مصر، فلمَّا انتهت؛ سافر إلى فرنسا، ثم عاد بعد ذلك قنصلاً عاماً، ومن ثَمَّ تولى دور مستشار الباشا، وهو من عرض الفكرة على "محمد علي" باشا، ومن ثم بدأ في تنفيذها بإرسال البعثات إلى أوروبا؛ لتعلُّم الفنون الحربية والهندسة والطب والأدب والفنون، وبدأت البعثات في العام 1813 إلى إيطاليا، ثم في عام 1815 اقترح المسيو جومار (أدم فرانسوا جومار) عالم ومستكشف آثار، جاء مع الحملة الفرنسية، وكان عضواً في المعهد المصري الذي أسسه النينو (نابليون).

 على "دروفيتي" الأن إقناع الباشا بإرسال بعثات إلى فرنسا، وقد أقنع "دروفيتي" الباشا بذلك، وبدأ في العام 1819 بإرسال البعثات إلى فرنسا، وتوالت البعثات والتعاون الوثيق بين الباشا ورجالات النينو حتَّى صار عدد التلاميذ الذين أرسلهم "محمد علي" باشا إلى فرنسا 320 تلميذ من بداية عام 1813. وبلغ ما أنفقه "محمد علي" باشا على هذه البعثات ما بلغ قدره 224 ألف جنيه مصري.

السرداب (4) الباشا واليهود | أثر النخب
محمد علي باشا

الحقيقة أنَّ الباشا كان يرغب وبشدة في فصل مصر عن العثمانية والإسلامية بشكل نهائي تام، وهذا اتضح وبشدة من تغييراته التي أحدثها داخل المجتمع المصري

الباشا ومصر

قد يقول البعض أنَّ الباشا كان يفكر في نهضة حقيقية في مصر، لما في نفسه لمصر من محبة لا يعلمها إلا الله، وكان هدفه إلحاق مصر بركب التقدم العلمي الغربي، وذلك لأنَّ مصر هي قلب الأمة الإسلامية، ومن ثم ينتقل النور منها إلى باقي العالم الإسلامي تحت قيادة الدولة العثمانية؛ لتحقق الدولة العثمانية نقلة نوعية جديدة تُمكن لها من أسباب القوة؛ التي تجعلها ترسخ بقوة وتزداد نفوذاً؛ لأنه والي السلطان العثماني في مصر (و ده كلام جميل قوي تقوله لأمك ساعة المغربية وإنت بتشتغلها في 5 جنية)

 الحقيقة أنَّ الباشا كان يرغب وبشدة في فصل مصر عن العثمانية والإسلامية بشكل نهائي تام، وهذا اتضح وبشدة من تغييراته التي أحدثها داخل المجتمع المصري، وإستئثاره بالحكم وتوريثه لأسرته، وفصل مصر والشام عن العثمانية، بل وحربه للعثمانية، ومحاولة احتلال الإستانة (اللي التاريخ طبعاً بيقولك أوروبا وقفت مع الخليفة العثماني ضد محمد علي ورجعته لمصر تاني عشان كانت بتحب الخليفة أوي، مع إنها هي اللي بَنِت جيش محمد علي وعملتله الأسطول ومدارس الحربية..الخ،  فإزاي يا بني بتحب الخليفة وهي اللي صنعت عدوه!)

ولم يكتفِ الباشا بصنع النُخَبْ في الخارج فقط، بل انتظر عودتها لقيادة المجتمع، لكن أثناء تشكل عقلية تلك النخب في الخارج، كان يُنشأ المدارس العلمية، ويولِّي عليها الأجانب

البعثات

كانت أهدف البعثات هي تغيير المكوِّن الثقافي المصري، والذي نشأ ونمى كمُكوِّن ثقافي إسلامي موالي للإسلام كهوية وقومية، وليس هناك أي نزاع حول هوية وقومية مصر قبل أن يأتي الباشا اليها، ثم جاء فقرر تغيير هذا المكون الثقافي؛ بمكوِّن جديد ومحتوى جديد مختلف تماما عن سابقه، ولصنع نخبة جديدة تساعده على تحقيق أهدافه، بعد الإطاحة بالنخبة القديمة (عمر مكرم ورفاقه وسحق التعليم الأزهري، وإنهاء دور أهل الحل والعقد في مملكته)،  ولم يكتفي الباشا بصنع النُخَبْ في الخارج فقط، بل انتظر عودتها لقيادة المجتمع، لكن أثناء تشكل عقلية تلك النخب في الخارج، كان يُنشأ المدارس العلمية، ويولِّي عليها الأجانب، فمدرسة الطب كانت من نصيب كلوت بك (أنطوان براثيليمى كلوت)، وهو طبيبه الخاص، ثم مدرسة الطب البيطري التي أنشأها وأدارها الطبيبان هامون وبريتو.

تم أيضاً انشاء مدرسة المهندسخانة (كلية الهندسة)، من فكرة الأب إنفانتان وكان يديرها الأرميني "يوسف حكاكيان" حتّى وصل المسيو "شارل لامبير" وتولَّى إدارتها.

وهكذا تحرَّك الباشا على محورين

الأول؛ البعثات للتتشرب من الغرب وأفكاره، والثاني أنشأ الكليات، ويديرها الأجانب بأفكارهم الغربية، والمحورين يصبِّون في تغريب المصري عن ثقافته ومكونها الإسلامي العربي، إلى ثقافة ومكون غربي؛ لكي تخرج نخب مُتشربة بالفكر الغربي، بدل من الموروث الإسلامي والعربي فتقود الدولة والشعب إلى التغريب، فكانت تلك هي خطوات الباشا الأولى في خلق النخب الجديدة..

استمرت البعثات إلى فرنسا في مجالات الطب والهندسة والعلوم الحربية، فالطالب هناك لا يتلقَّى التعليم فحسب، ولكن يتلقَّى ويتعلَّم من عادات الغرب ما لم يسمع عنه ولم يشاهده، ولك ان تتخيل (القروي الساذج في بلاد الجن والملائكة) ماذا سيكون مردوده على تلك المدعكة من النسوان العريانة والخمور والعلاقات والرقص..الخ؛ التي لم يرى مثلها في قريته أو حتَّى في بر مصر كله، وللتوضيح ولبيان الأثر؛ ننقل مجموعة صغيرة عن أحد الطلبة المبتعثين.

هو "محمد مظهر" باشا الذي سافر إلى فرنسا؛ لدراسة العمارة وهو أحد مؤسسي منارة الأسكندرية.

في امتحانات الصف النهائي في فرنسا للطلبة المبتعثين، طُلب من التلاميذ (اكتب خطاب الي صديقك تخبره عن باريس) فكانت القطعة الفائزة هي قطعة محمد مظهر.

 ( عزيزي, تذكرني في كتاب الأخير بوعدي عند سفري من مصر أن أصف لك ما أره من المعجبات في فرنسا، وها آنذا أوفي بوعدي.. وقد استولت عليا الدهشة عندما وقع بصري على السيدات الفرنسيات وقد سافرن بحرية بأزيائهن الجميلة.. وعندما وصلتُ إلى باريس صاروا بي إلى بساتين تسر الناظرين.. وإني كثيرا ما أذهب إلى المسارح التي لايمكنك أن تفهم ما هي إلا اذا شاهدتها عياناً)

 وهكذا ترى بعينك أنَّ طالب الهندسة غفل عن ذكر الشيء الأساسي الذي سافر من أجله وهو دراسة العمارة، لم يذكرها في خطابه لصديقه وتذكَّر (الشقط والمليطة) فقط، النساء والمسارح والبساتين، وهي أمر طبيعي جداً لشخص لم يرى مثل تلك الأمور من قبل في حياته؛ فيتعلَّق قلبه بما شاهده وخُطف عقله، أما العلم فلا شيء يُبهره فيه أساسا.. فهذا نموذج لسيطرة اللاوعي على الوعي، وهذا هو أول أثار الإنبهار من مجتمع الغرب، ثم توالت الإنبهارات بالغرب و مجتمعاته ونسوانه.. وتولَّى "محمد مظهر" ناظر الأشغال العمومية بعد ذلك.

السرداب (4) الباشا واليهود | أثر النخب
رفاعة رفاعة الطهطاوي

 الشيخ رفاعة الطهطاوي

في العام 1826 تم إرسال أول بعثة؛ لتعلُّم الترجمة والفنون والأدب، بالإضافة إلى المواد الأخرى  و كان علي رأسها الشيخ "رفاعة رافع الطهطاوي":  الداعية الأزهري الذي ذهب مع الطلبة من أجل الوعظ والإرشاد والنصح لهم فيما يخالف دينهم في الغرب، فاستمر الشيخ رفاعة 6 سنوات في فرنسا، وتتلمذ على يد المستشرق "سلفستر دي ساسي"، وإسمه الحقيقي "أنطوان إسحاق يعقوب إبراهام سلفستر" اليهودي الماسوني.. وهو أبرز أعلام الاستشراق في أوروبا كلها، وكان أستاذ كل المستشرقين في الدين الإسلامي وثقافته وتراثه، وكان يجيد أغلب اللغات الشرقية (عربية وفارسية وتركية)، مع إجادة اللغات الفرنسية والإنجليزية (حاجة كده تقدر تقول عليها برنارد لويس زمانه) وتحت إشراف المسيو جومار.

السرداب (4) الباشا واليهود | أثر النخب
سلفستر دي ساسي

ثم عاد الشيخ رفاعة وكتب تحفتة العنبرية الألمعية المهلبية (تخليص الإبريز في تلخيص باريس)، وننقل لك عزيزي القارئ بعض مما جاء في كتابه الفذ، وسنركز على نقاط التحوُّل في حياة الشيخ الأزهري الواعظ الديني ابن القرية الفقير المعدم و ركز قوي هو كان إيه قبل السفر إلى باريس وبعد العودة تحول إلى.. الشيخ رفاعة الرقص والنسوان.

إن الرقص عند الفرنسيين فن من الفنون، وقد أشار إليه المسعودي في تاريخه المسمى: «مروج الذهب» فهو نظير المصارعة في موازنة الأعضاء ودفع قوى بعضها إلى بعض، فليس كل قوي يعرف المصارعة، بل قد يغلبه ضعيف البنية بوساطة الحيل المقررة عندهم، وما كل راقص يقدر على دقائق حركات الأعضاء، وظهر أن الرقص والمصارعة مرجعهما شيء واحد يعرف بالتأمل.

إنَّ كل الناس في فرنسا متعلقة بالرقص، وكأنه نوع من العياقة والشلبنة لا من الفسق؛ فلذلك كان دائما غير خارج عن قوانين الحياء، بخلاف الرقص في أرض مصر، فإنه من خصوصيات النساء؛ لأنه لتهييج الشهوات، وأما في باريس فإنه نمط مخصوص لا يشم منه رائحة العهر أبدا
ويتابع أنَّ كل إنسان يعزم إمراة يرقص معها، فإذا فرغ الرقص عزمها آخر للرقصة الثانية، وهكذا، وسواء كان يعرفها أو لا، وتفرح النساء بكثرة الراغبين في الرقص معهن، ولا يكفيهن واحد ولا اثنان، بل يحببن رؤية كثير من الناس يرقصن معهن لسآمة أنفسهن من التعلق بشيء واحد.
ويوضح أنه قد يقع في الرقص رقصة مخصوصة؛ بأن يرقص الإنسان ويده في خاصرة من ترقص معه، وأغلب الأوقات يمسكها بيده، وبالجملة فمس المرأة أيّاما كانت في الجهة العليا من البدن غير عيب عند هؤلاء، وكلما حسن خطاب الرجل مع النساء ومدحهن عد هذا من الأدب.

ولا يظن بهم أنهم لعدم غيرتهم على نسائهم لا عرض لهم في ذلك ، حيث أن العرض يظهر في هذا المعنى أكثر من غيره لأنهم وإن فقدوا الغيرة لكنهم إن عملوا عليهن شيئا كانوا أشر الناس عليهن وعلى أنفسهم وعلى من خانهم في نسائهم، غاية الأمر أنهم يخطئون في تسليم القياد للنساء وإن كانت المحصنات لا يخشى عليهن شيئا.

بعد وقوع الجزائر في الاحتلال الفرنسي وكان الطهطاوي هناك يروي لنا هذا الموقف:

لما سمع المطران الأكبر بأخذ الجزائر ودخل الملك القديم الكنيسة يشكر الله، جاء إليه المطران ليهنئه على تلك النصرة؛ فكان من كلامه (يحمد الله سبحانه وتعالى على كون الملة المسيحية انتصرت نصرة عظيمة على الملة الإسلامية ولا زالت كذلك..). فيعلق قائلاً مع إن الحرب بين الفرنساوية وأهل الجزائر ما هي إلا أمور سياسية ومشاحنات تجارات ومعاملات ومشاجرات منشؤها التكبر والتعظم..!!!

ثم بعد ذلك ألَّف كتاب (المرشد الأمير للبنات والبنين) ومما جاء فيه:

 ينبغي صرف الهمة في تعليم البنات والصبيان معاً لحسن معاشرة الأزواج، فتعلم البنات القراءة والكتابة والحساب ونحو ذلك. 

ثم في حديثه عن الأسكندرية قال:

  ومن عجائب ما فيها خزانة الكتب التي حرقها عمرو بن العاص.

هذا الشيخ الأزهري بعد العودة وتحليل كلامه متروك للقارئ الكريم أن يفهم منه ما يشاء، وأن يُقارن بالتحولات التي حدثت للرجل والتي أثرت فيه، ثم نقلها وأثر بها في غيره.

بعد فترة تم إنشاء مدرسة الألسن، وتم تعيينه فيها كأول ناظر لها، ونلاحظ أنَّ جميع الأسماء التي التحقت بتلك البعثة تم تعيينها في أعلى المناصب الإدارية، وأخطر المناصب التربوية التعليمية؛ لزرع الأفكار التي تلقوها في فرنسا الماسونية. وهذه هي المناصب التي تولوا إدارتها:

*مصطفى مختار بك (أول ناظر للمعارف)

*محمد علي باشا الحكيم (طبيب وجراح مشهور).

*مصطفى محرمجي (مهندس قناطر وجسور).

*محمد بك السكري (مدرس بمدرسة الطب).

*محمد شافعي بك (ناظر المدرسة الطبية)

*محمد بيومي بك (مدرس بمدرسة المهندسخانة).

*مظهر بك (مهندس القناطر الخيرية).

*محمد شباسي بك (مدرس بمدرسة الطب).

*حسين بك الإسكندراني (ناظر البحرية)

*لمبير بك (ناظر مدرسة المهندسخانة من 1838).

نكتفي بهذا القدر منعاً للإطالة، على أمل أن نعود من جديد لاستكمال النُخَبْ التي بناها الباشا وأثرُها في عقول المصريين وتكوين أفكارهم، والأجيال التالية وصولاً إلى الأجيال الحالية.

 في السرداب 5 سنتكلم عن باقي النخب أمثال (علي مبارك، أحمد لطفي السيد، طه حسين، قاسم أمين) وغيرهم من النُخَبْ التي بناها "محمد علي" وأبناؤه من بعده.

للإطلاَّع أكثر يمكن العودة إلى:
(هنري دودويل: فتح مصر الحديث)

(البعثات العلمية في عهد محمد علي) الكاتب عمرطوسون باشا

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,4,أحداث من التاريخ,2,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,3,اقتصاد عالمي,3,الشرق الأوسط,3,أمام العدسة,5,تاريخ,20,تحليلات إخبارية,14,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,26,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,8,روايات وكتب,6,رياضة,6,سياسة,30,سينما,8,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,6,شعر ونثر,10,علوم وتكنولوجيا,9,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,20,قضايا معاصرة,13,كرة قدم,6,كمبيوتر وإنترنت,1,مسارات مختلفة,2,مساهمات القراء,13,مقالات وتحليلات,38,ملفات سياسية,30,
rtl
item
صفحة أخيرة: السرداب (4) الباشا واليهود | أثر النخب
السرداب (4) الباشا واليهود | أثر النخب
كانت أهدف البعثات التي أرسلها محمد عي هي تغيير المكوِّن الثقافي المصري، والذي نشأ ونمى كمُكوِّن ثقافي إسلامي موالي للإسلام كهوية وقومية
https://1.bp.blogspot.com/-KnsIeX481bU/X4G1yiBi2EI/AAAAAAAAAI0/PdX-s8cppvwbipTE6RIaygYuDGtpR-R_gCLcBGAsYHQ/w526-h640/%25D8%25AF%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2581%25D9%258A%25D8%25AA%25D9%258A.jpeg
https://1.bp.blogspot.com/-KnsIeX481bU/X4G1yiBi2EI/AAAAAAAAAI0/PdX-s8cppvwbipTE6RIaygYuDGtpR-R_gCLcBGAsYHQ/s72-w526-c-h640/%25D8%25AF%25D9%2588%25D8%25B1%25D9%2581%25D9%258A%25D8%25AA%25D9%258A.jpeg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2020/10/mohammed-ali-and-jewish.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2020/10/mohammed-ali-and-jewish.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content