تحت المظلة | كيف رسم نجيب محفوظ بقلمه سريالية النكسة؟!

SHARE:

في قصة (تحت المظلة) بيرسم "نجيب محفوظ" صورة جامدة في ليلة شتوية كئيبة؛ أبطالها المطر المنهمر، والرياح الباردة، والشارع الساكن

تحت المظلة | كيف رسم نجيب محفوظ بقلمه سريالية النكسة؟!

تحت المظلة | كيف رسم نجيب محفوظ بقلمه سريالية النكسة؟!
تحت المظلة

 (بقلم / سيرجي كوربوف)

في قصة (تحت المظلة) بيرسم "نجيب محفوظ" صورة جامدة في ليلة شتوية كئيبة؛ أبطالها المطر المنهمر، والرياح الباردة، والشارع الساكن إلا من بعض الناس اللي بيجروا يمين وشمال عشان يستخبوا من المطر

تحت المظلة

نجيب محفوظ مكنش كاتب منفصل عن الواقع، عشان كدة أغلب كتاباته ورواياته كانت بتعترض الأحداث اللي بتحصل، وتعلَّق عليها..

بعد هزيمة يونيو 67؛ كتب "محفوظ" مجموعته القصصية (تحت المظلة) اللي كان معظم قصصها القصيرة بتتعرَّض للوضع القائم في مصر في سنين ماقبل النكسة، وما بعدها بشكل سيريالي أو رمزي..

في قصة (تحت المظلة) بيرسم "نجيب محفوظ" صورة جامدة في ليلة شتوية كئيبة؛ أبطالها المطر المنهمر، والرياح الباردة، والشارع الساكن إلا من بعض الناس اللي بيجروا يمين وشمال عشان يستخبوا من المطر..

والمظلة..

مظلة محطة الأتوبيس اللي استخبى تحتها مجموعة محظوظة..

المشهد يتجمد ثواني، وفي الخلفية صوت اصطدام الرذاذ بالأرض، ممتزج مع الهوا ووقع الخطوات السريعة لبعض المارة..

اللص - الشرطي

بيكسر جمود المشهد هرجلة سببها لص بيجري ووراه مجموعة من الناس بيصرخوا "امسك حرامي"..

الضجيج يختفي مع ابتعاد الناس والحرامي، والمشهد بيبدأ يرجع لحالة الجمود، لكن المطاردة رجعت من تاني لقلب الكادر، عشان تلفت انتباه الواقفين تحت المظلة..

الشارع فضي تماما من المارة، مفيش غير الحرامي واللي بيضربوه والشرطي.. وأصحابنا الواقفين تحت المظلة

الناس يمسكوا الحرامي، ويبدأوا يضربوه بشدة وهو يبادلهم الضرب.. والواقفين تحت المظلة بيتفرجوا وهم بيعلقوا على المشهد العنيف بدون ما حد منهم يتدخل.. أصلا الناحية التانية واقف شرطي اتفرج شوية على الخناقة، وأدار وشه للاتجاه المعاكس..

الشارع فضي تماما من المارة، مفيش غير الحرامي واللي بيضربوه والشرطي.. وأصحابنا الواقفين تحت المظلة..

الخناقة بتبدأ تهدى، والحرامي يبدأ يتكلم بصوت مش مسموع لأصحابنا، والناس اللي كانوا بيضربوه يبطلوا ضرب ويبدأوا يسمعوه..

المشهد تحول لمسرحية صامتة..

شرطي غير مبال، وحرامي بيكلم الناس مع حركات جسدية فيما يشبه الخطبة، وناس بيتفرجوا ومش فاهمين حاجة..

فجأة عربيتين يدخلوا الكادر بسرعة رهيبة، ويصطدموا ببعض ويرتفع صراخ وأنين الجرحى.. وشخص بيطلع من الحطام زاحف، ويموت..

لكن أصحابنا تحت المظلة بيتفرجوا وبيعلقوا..

بمنتهى السلبية..

المطر بيزيد، والرعد صوته هادر، والحرامي خلص خطبته وسط الناس اللي سابوه، وبدأ في الرقص وهو بيخلع ملابسه لحد ما أصبح عريان تماما..

الناس حوالين اللص بدأوا يصقفوله بإعجاب من مقدرته على الرقص بالرشاقة دي..

العبثية تحكم المشهد

الناس تحت المظلة بيقرروا إن دة مشهد تمثيلي والشرطي مستني دوره للدخول في كادر التصوير.. لكنهم بيتساءلوا ليه الضرب كان حقيقي؟!

بيدخل المشهد رجل وامرأة جيران في عمارة واحدة.. هو بيدعوها للنزول معاه، وهي بنتستجيب بمنتهى السرعة.. بيخرجوا مع بعض وبيتجردوا من ملابسهم ويمارسوا الرذيلة فوق جثة واحد من قتلى السيارتين..

قدام الناس..

سيارات لوري وعمال بناء بيقتحموا المشهد عشان يبنوا مقبرة فاخرة دفنوا فيها العاشقين المستمرين في ممارسة الحب

من بعيد بتظهر قافلة من الجمال والبدو، بتقف وتعسكر بالقرب من اللص المستمر في الرقص..

ومن الاتجاه الآخر بتيجي سيارات محملة بالأجانب اللي بينزلوا عشان يتفرجوا على الساحة دي بدون الالتفات إلى اللص الراقص، أو الرجل والمرأة العرايا، أو الحادثة..

سيارات لوري وعمال بناء بيقتحموا المشهد عشان يبنوا مقبرة فاخرة دفنوا فيها العاشقين المستمرين في ممارسة الحب.. ويبنوا كمان سرير رائع يحطوا فوقه جثث الموتى.. وبعدين يغادروا المكان..

رجل بثوب القضاة يقترب، ويعلي صوته بتلاوة محدش عارف يميزها، وخناقات بتنشب بين البدو وبعضهم وبين الأجانب وبعضهم وبين البدو والأجانب..

يبدأ رجال ونساء في التجرد من الملابس وممارسة الحب في محيط القبر، واللص زاد من سرعة رقصه بمنتهى النشوة..

المشهد أصبح عبثي وجنوني وفوضوي لأبعد الحدود.. لحد ما اقترب رجل لابس زي أسود معاه منظار بيتفرج بيه على كل اللي بيحصل وهو بيتمتم: لا بأس..

افتكروه هو المخرج، ولما سألوه مجاوبش.. فجأة رأس بشرية بيسيل منها الدم تتدحرج لحد ما تقرب من الرجل الغريب والواقفين تحت المظلة.. الراجل يشوف الرأس ويقول: برافو..

الواقفون بيسألوه: بس دي رأس حقيقية والدم حقيقي..

هو يبص ناحية رجل وامرأة عريانين ويقول لهم غيروا الوضع عشان الناس ميحسوش بالملل..

الواقفون بكملوا أسئلة: انت مين؟ فهِّمنا؟ مين إحنا ومين دول؟

النهاية

فجأة الرجل بينتفض لما يشوف رجال تانيين لابسين أزياء رسمية وبيفتشوا عن حاجة معينة وسط الفوضى.. الرجل بيهرب وبيجري وراه واحد من الرسميين دول..

الواقفون تحت المظلة بيتعجبوا وبيتساءلوا، ويقرروا يروحوا للشرطي الغير مبالي بأي شيء..

يسألوه: انت ساكت ليه؟ انت مش شايف اللي بيحصل؟

يرد: فين بطايقكم؟

يقولوا له: شايف الرأس البشري المقطوع دة؟

يرد: كل اللي في المحطة مشي.. انتوا إيه اللي مقعدكم لحالا؟

يتحقق من شخصياتهم، وبعدين يقول لهم: انتوا ليه مجتمعين؟!

يردوا هم: إحنا منعرفش بعض أصلا.

يقول: كدابين.. ويرفع سلاحه، وبعدين يضربهم بالنار ويقتلهم واحد ورا التاني..

رمزية القصة

تحت المظلة | كيف رسم نجيب محفوظ بقلمه سريالية النكسة؟!
غلاف المجموعة القصصية (تحت المظلة)

القصة رمزيتها مهمة عن فترة ما قبل 5 يونيو 67..

المصريين في التيه (تحت المظلة خايفين من مطر لا يؤذي)، غارقين في السلبية واللامبالاة (شايفين الظلم والقتل والفساد وهم مبيقوموش بأي دور)، مشغولين بكل اللي بترميه منظومة إعلام مخابرات صلاح نصر (القيم المُهدرة والانشغال بقضايا وفضايح مقصود إنها تظهر)..

الدنيا بتخرب (حادثة ورأس مقطوعة)، والبلد بتضيع وسط صراعات (البدو والأجانب)، ولما بيظهر عبد الناصر (الراجل المريب صاحب الزي الأسود) عشان يقول إنه هيصحح الأوضاع، يطلع هو السبب الرئيسي لخرابها (فبيهرب)..

ولما الناس يفوقوا، مش هيلاقوا غير الرصاص في صدورهم..


اقرأ أيضا: روبن هود العرب | قصة أمير الصعاليك "عروة بن الورد"

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,4,أحداث من التاريخ,2,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,3,اقتصاد عالمي,3,الشرق الأوسط,3,أمام العدسة,5,تاريخ,20,تحليلات إخبارية,14,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,26,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,8,روايات وكتب,6,رياضة,6,سياسة,30,سينما,8,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,6,شعر ونثر,10,علوم وتكنولوجيا,9,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,20,قضايا معاصرة,13,كرة قدم,6,كمبيوتر وإنترنت,1,مسارات مختلفة,2,مساهمات القراء,13,مقالات وتحليلات,38,ملفات سياسية,30,
rtl
item
صفحة أخيرة: تحت المظلة | كيف رسم نجيب محفوظ بقلمه سريالية النكسة؟!
تحت المظلة | كيف رسم نجيب محفوظ بقلمه سريالية النكسة؟!
في قصة (تحت المظلة) بيرسم "نجيب محفوظ" صورة جامدة في ليلة شتوية كئيبة؛ أبطالها المطر المنهمر، والرياح الباردة، والشارع الساكن
https://1.bp.blogspot.com/-z_qhEoujxrc/X48qAkC--SI/AAAAAAAAFXg/wDsnMzaYa88wwOASD1Vw1_BN2209-Ni9wCPcBGAYYCw/w640-h436/bus%2Bstation.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-z_qhEoujxrc/X48qAkC--SI/AAAAAAAAFXg/wDsnMzaYa88wwOASD1Vw1_BN2209-Ni9wCPcBGAYYCw/s72-w640-c-h436/bus%2Bstation.jpg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2020/10/under-umbrella-naguib-mahfouz.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2020/10/under-umbrella-naguib-mahfouz.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content