الفوضى الخلَّاقة (٣) | التفكيك

SHARE:

التفكيك منذ أن بدأ في سايكس بيكو الأولى وهو مستمر حتَّى الآن ولن يتوقف ما لم يحقق أهدافه التي أوشكت فعليًا على التحقق..

 الفوضى الخلَّاقة (٣) | التفكيك

(بقلم/ مولانا العارف)

الفوضى الخلَّاقة (٣) | التفكيك
الفوضى الخلاقة

اقرأ أيضًا: الفوضى الخلًّاقة (1) | الغائب الحاضر

اقرأ أيضًا: الفوضى الخلًّاقة (2) | التفكيك والتركيب

توقفنا في الجزء الثاني من الفوضى الخلَّاقة والخاص بجزئية التفكيك والتركيب، ووضحنا بشيء من الاختصار معنى التركيب وفي هذا المقال نتحدث عن التفكيك وهو موضوع طويل يحتاج لأكثر من مقال لإيضاحه، وسنحاول التعرض له بشيء من التفصيل لأنه الجزء الأهم في مشروع الفوضى الخلَّاقة.

 التفكيك منذ أن بدأ في سايكس بيكو الأولى وهو مستمر حتَّى الآن ولن يتوقف ما لم يحقق أهدافه التي أوشكت فعليًا على التحقق..

تبدأ قصة التفكيك منذ فترة سابقة طويلة على إسقاط الدولة العثمانية حيث كان يتم تجهيز مسلسل التفكيك قبلها بفترة طويلة حيث حدث التلاقي بين الأهواء الشخصية والطموحات في الحكم والتقت شهوة الحكم مع رغبات النظام العالمي وقتها في تنفيذ مخططه للفوضى الخلَّاقة أو الفوضى الكبرى، فتلاقت الرغبات وإن لم تتوافق تمام التوافق على هدف واحد صريح وإنما تلاقت على عدة أهداف مشتركة فالأسر والحاكم الذين دعمهم النظام العالمي وقتها كانت لديهم رغبات شخصية في تكوين حكم قبلي أو أسري يمتد خلفهم إلى الأبناء والأحفاد ورغبة في إعلاء اسم القبيلة وإعلاء النسب والقومية فوق كل قيم أخرى أولها الاسلام كقيمة جامعة لكل القيم، والنظام العالمي استغل ذلك ودعمه لتحقيق الأهداف الأبعد والأقوى والأعنف تأثيرًا ليس فقط من أجل تقسيم ملك العثمانية وإنَّما أيضا لتفتيت الكتلة الصلبة التي تجمعها وحدة العقيدة؛ لأن وحدة العقيدة كانت تمثل حجر العثرة الرئيس في أي خطط أو افكار للغرب للنفاذ بها داخل المنطقة وأيضًا النفاذ داخل أي أرض يرفع فيها التوحيد لله وحده، بذلك التقت الرغبات واؤوكد إن كانت مختلفة إلا أنَّها في النهاية خدمت مشروع واحد نراه أمام أعيننا منذ عقود طويلة وحتَّى يومنا هذا، ومن هنا تبدأ رحلة التفكيك والتي بدأت أول محطاتها مع بداية تولي الباشا "محمد علي" حكم (مصر)، حيث يعتبر الباشا هو أو من سن سنة التفكيك داخل الدولة العثمانية (رجل أوروبا المريض).

وأول من وضع البذرة الأولى لأهم وسائل التفكيك وهو الدولة القومية، حيث استقل بـ(مصر) تمامًا عن الأستانة بل ولم يتوقف عند الاستقلال (بمصر) وحدودها فقط بل امتد ذلك إلى اقتطاع جزء من ملك السلطنة العثمانية وهي بلاد الشام وامتد حكمه إلى بلاد (الحجاز) ثم جنوبًا إلى (السودان).

 

الفوضى الخلَّاقة (٣) | التفكيك
محمد علي باشا

فكون بذلك امبراطوريته الجديدة التي ليست مجرد دولة قومية يجمعها مقومات الدول القومية، بل إلى مساحات جغرافية جديدة وتكاد (إلى حد ما) تكون مختلفة في الأعراق الأساسية المؤسسة لأي دولة قومية، لكن هذا لم يدم طويلًّا وتدخل من وضع "محمد علي" على سدة الحكم وأمره بالتراجع إلى حدود ما تم رسمه له سابقًا ومؤجل موعد تنفيذها إلى وقت سقوط الدولة العثمانية..

 فبدأ الباشا رحلته في ١٨٠٥ و بالجمع بين (مصر والشام والسودان) من أراضي الحجاز ثم إنتهى الحال به وبأسرته من خلفه إلى استقلال (الشام) وتكوين دول (لبنان، سوريا فلسطين الأردن والسودان) ومن ثمة وقفت (مصر) منفردة محدودة بالحدود التي رسمها لها النظام العالمي وقتها، فاتضح أنَّ ما فعله الباشا كان هو أول البذور في تربة الأرض المفككة، ثم بعد الباشا جاء "الشريف حسين" ليقود جزء جديد في مسلسل التفكيك تحت مسمى الثورة العربية في وجه المحتل العثماني (ضحكة رقيعة) ثم بعد أن وقف ضد المحتل العثماني جاء من جاء به إلى حكم الحجاز وجعله بطل للثورة العربية، ثم أطاح به وقسم ملكه الذي سعي إلى تكوينه إلى دول متفاوتة الحجم ثم جاء من بعده من يوحد تلك المقاطعات الصغيرة ليكون بها أحد الدول القومية في المنطقة وهي (السعودية) ولا أعلم ما هي القومية (السعودية) حقيقةً التي قامت عليها تلك الدولة!! فهو أمر غريب جدًا..

الفوضى الخلَّاقة (٣) | التفكيك
الشريف حسين

 حسنًا لن نتوقف كثيرًا عند ما معني القومية في الدول التي أقامها النظام العالمي وقتها، لتكون بديلًا عن الكتلة الإسلامية الصلبة المسماه وقتها بالدولة العثمانية، بذلك تكون قد تمت واحدة من أهم مراحل التفكيك في مخطط الفوضى الخلاقة، والتي تمت بواسطة الباشا و"الشريف حسين" و "عبد العزيز آل سعود"، لينتقل أمر التفكيك إلى مرحلة جديدة أخرى اسمها الأنظمة الوظيفية، وهو ما يحتاج إلى مقال آخر لأن حديثها حديث ذو شجون، إذ تختلف تمامًا عن ما سبقها من خطوات التفكيك التي قادها سواءا طامع أو مجهول النسب أو يهودي متخفي، فالانظمة الوظيفية وإن كانت وريث شرعي للباشا والشرير حسين وآل مورخان، إلا أنها فاقت آبائها وأجدادها في لعب الدور المنوطة به في استكمال خطوات التفكيك على مدار سنين طويلة ليصل إلى المرحلة قبل الأخيرة التي نحياها الأن ثم بعد ذلك المرحلة الأخيرة القادمة التي أسسها الآباء وينفذها الأبناء وسيجني ثمارها الأحفاد من ورثة عروش الخيانة..

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,4,أحداث من التاريخ,2,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,3,اقتصاد عالمي,3,الشرق الأوسط,3,أمام العدسة,5,تاريخ,20,تحليلات إخبارية,14,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,26,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,8,روايات وكتب,6,رياضة,6,سياسة,30,سينما,8,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,6,شعر ونثر,10,علوم وتكنولوجيا,9,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,20,قضايا معاصرة,13,كرة قدم,6,كمبيوتر وإنترنت,1,مسارات مختلفة,2,مساهمات القراء,13,مقالات وتحليلات,38,ملفات سياسية,30,
rtl
item
صفحة أخيرة: الفوضى الخلَّاقة (٣) | التفكيك
الفوضى الخلَّاقة (٣) | التفكيك
التفكيك منذ أن بدأ في سايكس بيكو الأولى وهو مستمر حتَّى الآن ولن يتوقف ما لم يحقق أهدافه التي أوشكت فعليًا على التحقق..
https://1.bp.blogspot.com/-3kUyUZSmGes/YLE2H4KoDwI/AAAAAAAAArs/IMvjBmhiho03KburJbPmFw_BB1WQ25gYACLcBGAsYHQ/w640-h358/%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2581%25D9%2588%25D8%25B6%25D9%2589%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AE%25D9%2584%25D8%25A7%25D9%2582%25D8%25A9.png
https://1.bp.blogspot.com/-3kUyUZSmGes/YLE2H4KoDwI/AAAAAAAAArs/IMvjBmhiho03KburJbPmFw_BB1WQ25gYACLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h358/%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2581%25D9%2588%25D8%25B6%25D9%2589%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AE%25D9%2584%25D8%25A7%25D9%2582%25D8%25A9.png
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2021/05/creative-chaos-disassembly.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2021/05/creative-chaos-disassembly.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content