الفوضى الخلاقة (4) | التفكيك.. الجزء الثاني

SHARE:

فعلى المستوى العسكري وإعلان الحرب والسلم لا تحتاج (أمريكا) لمشورة أي دولة بل فقط لتحقيق مصلحتها دون النظر لمصالح الغير حتَّى الحلفاء

 الفوضى الخلاقة (4) | التفكيك.. الجزء الثاني

(بقلم/ مولانا العارف)


الفوضى الخلاقة (4) | التفكيك.. الجزء الثاني
الباشا محمد علي
اقرأ أيضًا: الفوضى الخلاقة (1) | الغائب الحاضر

اقرأ أيضًا: الفوضى الخلاقة (2) | التفكيك والتركيب

اقرأ أيضًا: الفوضى الخلاقة (3) | التفكيك

وقفنا في المقال الأخير عند بذرة التفكيك التي وضعها الشرير حسين وآل سعود ومن قبلهم الباشا "محمد علي" وتحدثنا عن أنَّ كل تلك الأنظمة التي قامت ما هي إلَّا أنظمة وظيفية تؤدي دور في خدمة النظام العالمي حيثما كان ومتى شاء وبالكيفية التي ترضيه والهدف كله تفتيت الكتلة الإسلامية الصلبة التي طالما شكلت عائق كبير وضخم أمام أي نظام عالمي يحاول أن يتغلل خلالها، بل وشكلت على مدار قرون طويلة تجاوزت ال13 قرن شكلت بنفسها النظام العالمي، لكنه نظامًا ليس كالذي نشاهده منذ بداية سقوط العثمانية آخر الدولة الإسلامية القوية..

ولاستكمال الحديث عن الأنظمة الوظيفية ودورها لابد أولًا من التفرقة بين الأنظمة وبعضها أو بين الدول وبعضها..

فتقسيم الدول ينقسم إلى ثلاث أنواع..

دول سيادية وباختصار شديد لتعريفها فهي الدول صاحبة قرارتها المنفردة فيما يخص كل أمورها داخلية كانت أو خارجية في الاقتصاد، السياسة، التحالفات، قرارات السلم والحرب..

دول شبه سيادية وهي الدول صاحبة سيطرة إلى حد ما على قرارتها داخلية أو خارجية لكنها دائمًا تحتاج إلى الدول السيادية في تنفيذ بعض القرارت المهمة  وتحديدًا فيما يخص إعلان الحرب والسلم وتحتاج فيه إلى موافقة الدولة السيادية.

 

دول وظيفية ودي بالبلدي كدة لا في ايدها ولا في رجلها وهي الكلب الوفي والخادم الأمين والعبد المطيع لكلًا من الدول السيادية والشبه سيادية. تشتري سلاح منها، تصدر مواد خام، تحارب لها بالوكالة، تصدر لها الطاقة بارخص الأسعار، تقتل شعبها حتَّى طالما مش عاجب السيادية وشبابها..

من التعريف السابق تستطيع القول بأن الدول السيادية هي (أمريكا) منفردة

والشبهة سيادية أغلب دول (أوروبا والصين وروسيا) وربما (الهند)..

والدول الوظيفية هي باقي دول العالم.

 

لماذا حصرنا الدول السيادية في (أمريكا) فقط؟! الإجابة غاية في السهولة

فعلى المستوى العسكري وإعلان الحرب والسلم لا تحتاج (أمريكا) لمشورة أي دولة بل فقط لتحقيق مصلحتها دون النظر لمصالح الغير حتَّى الحلفاء، وإذا أقرت أمر حرب دولة ما فعلى الكل أن يطيع ويتحالف ويخدم، ومن حيث العتاد فحدث ولا حرج ومن حيث الانتشار عالميًا والقواعد العسكرية فلا أستطيع أن أحصرها لكنها تتجاوز 3000 قاعدة عسكرية..

أمَّا على المستوى الاقتصادي فالدولار الأمريكي هو عملة الاحتياطي العالمي وهو عملة الاقتصاد العالمي ولا يستطيع أي اقتصاد أن يتحرك بضع امتار بعيدًا عن سيطرة الدولار وإلَّا ينتهي هذا الاقتصاد ويسقط نظامه، وفي بعض الأحوال تنتهي الدولة التي حاولت التحرك بعيدًا عن الدولار مثل (العراق وليبيا).

حتَّى (الصين) ذاتها لا تستطيع التحرك بعيدًا عن الدولار نظرًا لأنها داخل منظومة الاقتصاد العالمي التي يتحكم فيها الدولار منفردًا..

أمَّا على كافة المستويات الأخرى سياسية أواجتماعية أو حتَّى دينية فإن (أمريكا) صاحبة قرار منفرد فيها ليس فقط داخليًا بل خارجيًا على أغلب الدول إذ أنَّ نظم  العالم السياسية من بعد الحرب العالمية الثانية قد وضعتها (أمريكا) وهي من قضت على الأنظمة الأخرى اليسارية والشيوعيىة منذ نهاية الحرب وحتَّى الأن (استثناء الصين لأغراض معينة).

وعلى المستوى التعليمي فأغلب مناهج الدول الوظيفية موضوعه من قبل (أمريكا) وعلى المستوى الاجتماعي فالثقافة الأمريكية ثقافة الكولا والجينز هى المسيطرة على رؤوس أغلب سكان الأرض..

لذلك ومنذ نهاية الحرب الباردة وسقوط السوفيت فقد تحولت (أمريكا) إلى الدولة السيادية الوحيدة على مستوى العالم.

بعد التعريفات السابقة وتحديد ما هي الدولة السيادية والدول شبه السيادية والدول الوظيفية، نستكمل حديثنا عن الدول الوظيفية الذي هو محور هذا المقال وسنختصر الكم الهائل من تلك الدول في العدد القليل الذي يخصنا ألَّا وهي الدول العربية الإسلامية التي تشكل الكتلة الصلبة التي يراد تفكيكها تمامًا، وسوف نختصر الأمر في الدولة النواة التي تم إنزال أول نظام وظيفي على أرضها وهي (مصر) وتسميتها بالنواة لأن ما حدث فيها تم تعميمه على باقي الدول ولكن كل دولة بحسب طبيعة شعبها وأرضها ونجاح التجربة في (مصر) أدى إلى نجاحه في باقي الدول.. ومثال بسيط أنَّ اول دولة استقلت عن السلطنة العثمانية كانت (مصر) منذ 1805 ثم بعد ذلك كل الدول وأول دولة دخلها نظام الحكم العلماني كانت (مصر) ثم تلتها باقي الدول (بالعافية أو بالذوق) حتَّى الدولة اللي بيقولوا عليها فيها قبلة المسلمين بردو بيحكمها نظام علماني وليس ديني كما يتخيل البعض (فكر قبل ما تعترض على الجملة دي).

الفوضى الخلاقة (4) | التفكيك.. الجزء الثاني
نابليون بونابرت

نعود إلى بداية التفكيك في مخطط الفوضى الكبرى وتفكيك الكتلة الصلبة الإسلامية
ونقول أنَّ أول من بدأ في تنفيذه هو الباشا "محمد علي".

فبدأ بالاقتصاد و تحويله إلى أيدي الأجانب (راجع مقالات السرداب).

وبدأ بأنهاء نظام الشورى وأهل الحل والعقد بالقضاء على الازهر تمامًا لصالح نظام حكم التوريث.

وبدأ بخلخلة التعليم الإسلامي وإهماله إهمال شديد واستبداله بتعليم علماني صرف وتقديم حملة شهادته في الوظائف والمراتب العليا على أهل التعليم الديني حتَّى أنَّه ترك أمر التعليم بالكامل إلى الأجانب  وتحديدًا الفرنسيين.

الفوضى الخلاقة (4) | التفكيك.. الجزء الثاني
حدود الدولة العثمانية

وبدأ في تغيير سياسة (مصر) من ولاية تابعة لدولة كبرى، تحالفاتها بما يخدم مصلحة (الدولة العثمانية) إلى دولة تحالفاتها كلها ضد (الدولة العثمانية) بل ووصل إلى محاربتها ذاتها كخدمة للنظام العالمي وقتها(بريطانيا وفرنسا وروسيا) فقرارات الحرب التي اتخذها الباشا كلها بايعاز من (فرنسا) وقرارت السلم والتراجع عن ما حققه من انتصارات كانت أيضًا بتدخل (بريطانيا) ولما قيل أنَّه حاول الخروج عليهم بغزو (قبرص) تم قطع رقبته تمامًا وتم اقصائه عن الحكم وتولية ابنه بدل منه بعد مؤتمر (لندن).. بذلك قام الباشا بصناعة أول نظام وظيفي في المنطقة العربية الإسلامية وأدى وظيفته على أكمل وجه داخليًا حيث حول مسار الدولة من دولة مسلمة إلى دولة علمانية (اه والله مصر دولة علمانية بس انت اللي مش واخد بالك) وحول مسار اقتصادها إلى التبعية المطلقة للغرب من يومه لحد يومنا هذا، وحتَّى التعليم قد ذكرنا أنَّ من وضع قواعده واسسه هم الأجانب وإلى يومنا هذا يتحكمون فيه لكن عن طريق وكيل وإمَّا عكسريًا فقد استطاع منفردًا أن ينفذ ما لم تستطع جيوش "نابليون" في تنفيذه من تقسيم ملك (الدولة العثمانية) إلى أجزاء متناثرة بعد أن كانت كتلة واحدة، فابستيلائه على (مصر) قد قطع الطريق بين ملك العثمانية شرقًا وملكها غربًا وسهل (لفرنسا) الاستيلاء على دول المغرب العربي قاطبة بل ودعمها في احتلال (الجزائر) وسهل استيلاء (إيطاليا) على (ليبيا) فيما بعد..

 كل ذلك في الجزء الغربي من ملك العثمانية وأمَّا سرة الملك فقد استولى عليها هو ثم سلمها فيم بعد للإنجليز عن طريق "توفيق" حفيده وأمَّا الشرق فقد بدأ أول الأمر في محاولة الحصول على (الشام والحجاز) وتمكن من ذلك لكن من وضعه في وظيفته أوقف طموحه وقصر ملكه على (مصر والسوادن) واستبدل بنفسه به فبذلك قد أدي وظيفته على أكمل وجه في تفتيت الكتلة الصلبة وفي تحويل مسار سرتها إلي التبعية المطلقة إلى النظام العالمي وقتها أو فيما بعد حتَّى يومنا هذا..

انتهي إلى هنا شرح أسس كلمة دول وظيفية ومن أسسها ومن وضع بذرتها الأولى واترك لحضرتك بقي تسقط الكلام ده على دولتك الحالية وهل هي وظيفية ولا لا سمح الله سيادية كما يتخيل بعض الاغبياء غباء مطلق أنهم يعيشون في دول ذات سيادة، ووالله أنا أرى أنَّ تلك الدول ليس لها سيادة حتى على ملابسها الداخلية مش بقى سيادة علي أي شيء فيها اللهم سيادة على الشعب من أجل قمعه وتدجينه أكثر فأكثر من أجل تحقيق رغبات أسيادهم أصحاب السيادة في الدول السيادية أو حتَّى شبه السيادية، ووالله حتَّى في دول الواق واق، المهم أنَّ النظام العالمي يرضى عنهم ويسيبهم يحكموا.


نعود إن شاء الله في دردشة جديدة لنستكمل فكرة التفكيك التي صنعها النظام العالمي قديمًا وحديثا ومستمرة إلى يومنا هذا ونتكلم فيما بعد عن ما هو الهدف النهائي للتفكيك.

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,4,أحداث من التاريخ,2,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,3,اقتصاد عالمي,3,الشرق الأوسط,3,أمام العدسة,5,تاريخ,20,تحليلات إخبارية,14,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,26,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,8,روايات وكتب,6,رياضة,6,سياسة,30,سينما,8,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,6,شعر ونثر,10,علوم وتكنولوجيا,9,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,20,قضايا معاصرة,13,كرة قدم,6,كمبيوتر وإنترنت,1,مسارات مختلفة,2,مساهمات القراء,13,مقالات وتحليلات,38,ملفات سياسية,30,
rtl
item
صفحة أخيرة: الفوضى الخلاقة (4) | التفكيك.. الجزء الثاني
الفوضى الخلاقة (4) | التفكيك.. الجزء الثاني
فعلى المستوى العسكري وإعلان الحرب والسلم لا تحتاج (أمريكا) لمشورة أي دولة بل فقط لتحقيق مصلحتها دون النظر لمصالح الغير حتَّى الحلفاء
https://1.bp.blogspot.com/-ted30xRpvCU/X3ozf8xIIEI/AAAAAAAAADw/Kj1Vetq6yyEF1gz5uBIs3UZauHRBZ6V0gCPcBGAYYCw/w506-h640/%25D9%2585%25D8%25AD%25D9%2585%25D8%25AF%2B%25D8%25B9%25D9%2584%25D9%258A.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-ted30xRpvCU/X3ozf8xIIEI/AAAAAAAAADw/Kj1Vetq6yyEF1gz5uBIs3UZauHRBZ6V0gCPcBGAYYCw/s72-w506-c-h640/%25D9%2585%25D8%25AD%25D9%2585%25D8%25AF%2B%25D8%25B9%25D9%2584%25D9%258A.jpg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2021/05/creative-chaos-dismantling-2.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2021/05/creative-chaos-dismantling-2.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content