تكوين: الدخول في جحر الضب

SHARE:

التكوين هو السفر الذي كان السبب الرئيسي في تحريف عقيدة أهل الكتاب (يهود ونصارَى)

تكوين: الدخول في جحر الضب

 (مولانا العارف)

تكوين: الدخول في جحر الضب
تدشين مركز تكوين

التكوين

هو أول سِفْر في أسفار الكتاب المقدس كما يطلقون عليه، وهو السِفر الذي يتحدث عن الخليقة وكيف بدأت، وقصة وخلْق آدم عليه السلام..

التكوين هو السفر الذي كان السبب الرئيسي في تحريف عقيدة أهل الكتاب (يهود ونصارَى) إذ أن داخل قصة الخلق في هذا السفر كل شيء تم عليه بناء عقيدة أهل الكتاب، ومنه جاءت أفكار تمجيد الشيطان، والتي بُنيت عليها فيما بعد عقائد باطلة كثيرة؛ ليس فقط عند أهل الكتاب وإنما في ديانات أخرى، لذا فهو أهم وأخطر أسفار الكتاب المقدس..

صورة موقع ColoniaEG

التكوين وإفساد المسلمين

ثم جاء اليوم الذي يُستخدم فيه نفس الاسم في إفساد عقيدة المسلمين، لتحويل مسارهم ومصيرهم إلى نفس مسار ومصير أهل الكتاب (المغضوب عليهم والضالين).. فاستخدام الاسم وإطلاقه على مركز (تنويري) في بلاد المسلمين يحمل رمزية ودلالة واضحة أن غايته إعادة تشكيل عقيدة المسلمين، كما تم تشكيل عقيدة أهل الكتاب سابقا ليدخلوا (جحر الضب).

وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم:

"لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة، - وفي لفظ - شبرا بشبر وذراعا بذراع، حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه قالوا: يا رسول الله، اليهود والنصارى؟ قال فمن".

جحر الضب

السؤال الآن: هل مازال المسلمون ينتظرون أمثال مركز تكوين ليدخلوا جحر الضب؟! أم أنهم لم يدخلوه قبل ذلك، وتكوين هو بداية دخولهم الجحر؟!

للإجابة على هذا السؤال، لابد أولا من تعريف جحر الضب وما معنى دخوله!!

جحر الضب هو أحد الإعجازات النبوية الكثيرة التي تتحدث عن المستقبل وشكله، وهو من دلالات النبوة، وجحر الضب هو أسوء بيت لحيوان، لأنه أقذر مكان قد يعيش فيه كائن حي، حيث يترك الضب فيه فضلات وبقايا طعامه وأيضا فضلات إخراجه، وأيضا هو يتسم بالخطورة الشديدة، لأنه ذو فتحة واحدة فقط.. دخول بلا خروج.. ذهاب بلا عودة.

سنن من قبلكم

يبدأ الحديث بإقرار نبوي عن حدوث هذا الأمر، وهو اتباع سنن الذين من قبلنا، اي أن الأمر حُكمه حُكم القضاء، لا مناص ولابد من تحققه.. فما هى سنن من كان قبلنا؟!

هنا يجب التوسع في فهم الحديث، وإدخال كل ما كان من سنن وطرق الذين من قبلنا في فهم وشرح الحديث.. أما اقتصار السنن هذه على الاحتفال بعيد الميلاد أو عيد الحب فهو أمر يدل على سوء فهمنا للإعجاز النبوي لمن أوتي جوامع الكلم، ومن لا ينطق عن الهوى، وإنما وحي سماوي (فالسُنة النبوية وحي سماوي مثل القرآن، لكن لا يُتَعبد بتلاوتها)، و هذا نص كلام الله في أن سنة نبيه وحي سماوي، وليس عملا بشريا كما اعتاد الناس فهمه، وكما يستخدم المنافقون هذا الأمر في الطعن في ما جاء به النبي من سُنَّة، لأنهم لا يقدرون على الطعن في كتاب الله.

وعليه فجحر الضب أوسع وأشمل مما يتخيله أحد، فسنن من كان قبلنا أي طرقهم في الحياة والعبادة والمعاملات هي هنا المقصودة.

‏فسنن من كان قبلنا في عبادة الله كان فيها من الوثنية ما لا يُنكَر أبدا، وهذا تجده في الصوفية والشيعية وباقي الفرق البعيدة عن الإسلام الصحيح الصافي، ولكن يُحسَب أتباع هذه الفِرَق علينا نحن المسلمين، ويتبعهم عوام كثيرون من عوام المسلمين!!

صورة موقع ColoniaEG

وسُنن من كان قبلنا أنهم اتخذوا قبور أنبيائهم وصالحيهم أضرحة وأعيادا، وكذا القبورية المنتسبة للإسلام بالزور تتخذ قبور الصالحين أعيادا وأضرحة؛ مثل مولد السيد البدوي وابراهيم العبيط ووو..

هذه الأضرحة التي يزورها بجهل مرعب الملايين من المسلمين العوام..

‏وسنن من قبلنا في تفسير كتاب الله، أنها اتبعت ما تتلوا الشياطين وما تلقيه في كتبهم وتُحرّفه مثل ما يعرف بعلوم الحرف وعلوم الأرقام وعلوم الأسماء.. وهذا حدث في الإسلام أيضا إذ استخدم كثيرون هذه العلوم الشيطانية في تفسير كتاب الله، وأظن الأمثلة عليه كثيرة أشهرها وأوضحها ما يفعله "بسام الجرار" واستخدام علم الجيماتريا (علم الأرقام)، الذي يستخدمه في تضليل الناس، ومع الأسف اتّبعه الكثير وأغلبهم من أهل السنة.

(معلومة تاريخية: أصحاب علوم الحرف أشهرهم ابن عربي.. النكرة)

‏الصوفية

ومن جحور الضب التي دخلها من كان قبلنا ودخلناها بعدهم، صنم الشيخ الذي صنعته الصوفية، حيث لابد أن يكون المُريد كالميت بين يدي مغسله (شيخه يعنى)، وصنم العالم الفلاني، وقِس على ذلك الكثير من سنن الأقدمين ثم مشينا على خطاهم.

الدولة القومية الحديثة

أبشع حجر دخله أهل الإسلام قاطبة - إلا ما رحم ربي - هو صنم الدولة القومية الحديثة أو الويستفالية، والتي اخترعها أهل الكتاب للهروب من الحُكم باسم الرب (الثيوقراطية الكنسية).. ثم أصبحت هي بديل الكنيسة وحكمت باسم الرب؛ بل هي الرب ذاته، ولها كتابها المنزل (الدستور) وشروحاته وفقهه (القوانين)، ولها أنبياء وقديسين وهم الحاكم وطبقته، ولها شهداء وهم شهداء الواجب..

ثم انتقل هذا الإله إلى ديار المسلمين بالاحتلال، ثم بوكلاء المحتل، ورسخ في الأذهان على مر السنين حتى أصبح أحد أعمق جحور الضب التي دخلناها، ليتحقق فينا الإعجاز النبوي في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم.

لماذا تكوين؟!

والآن هل تكوين بداية دخول جحر الضب؟! أم دخله الكثير من قبل، ثم جاء تكوين ليكمل مشهد الدخول كاملا؟!

أترك لكم الإجابة..

ولكن قبل أن أختم لابد أن تعرف ما هو تكوين؟! ومن أين جاء؟! وما هو دوره؟!

لماذا تم اختيار اسم تكوين ليُطلق على اسم مركز الإسلام المعتدل في مصر، على الرغم أن اسمه في الدول التي أُنشئ فيها مثله لم يكن تكوين، بل سُمِّي في المملكة العظمى (مركز اعتدال) مثلا!!

أما في مصر فكان اختيار الاسم (تكوين) لما فيه من رمزية، لأن:

أولا مصر كانت أول مكان نزلت فيه التوراة (الكتاب المقدس) في طور سيناء.

ثانيا تكوين هدفه تكوين العقل المسلم المصري بإسلام جديد معتدل، وهو مهمة ضرورية ولها سوابق تاريخية؛ منها العقل الذي تم تكوينه سابقا بالحداثة والعلمنة والبعثات الأجنبية، ثم قاد هذا العقل بعد ذلك التغيير في كل مكان حوله، وأصبح النموذج المثالي لتغير الفكر في المنطقة كلها، وكانت مصر أول من قبل بالسلام مع أبناء الكتاب المقدس، ثم تلتها باقي الدول.. مصر لها أهمية خاصة عند أهل الكتاب، فهي الأرض التي ولد عليها موسى عليه السلام، والتي نزلت عليه فيها الألواح، والتي عاش فيها بنو إسرائيل، وهكذا.. فالاسم له معان ولادلات مهمة، ولم يتم اخيتاره عبثا.

تكوين وتوصيات راند

تكوين هو أحد المراكز المدعومة غربيا قبل عربيا، (طبعا لبستها دولة الخمارات فهي المؤسس والممول)، لكن الحقيقة غير ذلك، إذ أن تكوين هو أحد المراكز التابعة لمؤسسة راند الأمريكية، وهو أحد المراكز التي جاء تقرير المؤسسة في 2007 عن ضرورة تكوينها في بلاد المسلمين،

ومختصر التقرير الذي يقع في قرابة 217 صفحة نلخصه في جملة واحدة؛ وهي جملة "دينس روس" المبعوث الأمريكي السابق للشرق الأوسط:

"تشكيل دعوة علمانية وإنشاء مؤسسات علمانية تقدم نفس الخدمات التي تقدمها المنظمات الإسلامية.. ليس فقط خدمات إنسانية بل وأيضا فتاوى وتنوير وتجديد الخطاب الديني لهداية الضلال الذي غسل أدمغتهم الإسلام الوهابي والمتطرف.. أو ما يسمي الإسلام المعتدل).

هذا اختصار ما جاء في التقرير، أما بقيته فهي عن اختيار الأشخاص الذين سيشكلون الإسلام المعتدل، فلابد أن تتوافر في كل واحد منهم عدة شروط:

يرى عدم تطبيق الشريعة الإسلامية.
يؤمن بحرية المرأة في اختيار "الرفيق"، وليس الزوج.
يؤمن بحق الأقليات الدينية في تولي المناصب العليا في الدول ذات الغالبية المسلمة.
يدعم التيارات الليبرالية.
يؤمن بتيارين دينيين إسلاميين فقط هما: "التيار الديني التقليدي" أي تيار رجل الشارع الذي يصلي بصورة عادية وليست له اهتمامات أخرى، و"التيار الديني الصوفي" - يصفونه بأنه التيار الذي يقبل الصلاة في القبور(!) - وبشرط أن يعارض كل منها ما يطرحه التيار الوهابي..

  صورة موقع ColoniaEG

أظنك الآن وإن لم تعرف من هم المشاركون في ( مركز تكوين ) فيمكنك تخمينهم بسهولة وفق تلك الشروط..

هذا هو تكوين ومن أين جاء.. أما ما هو دوره فهذا متروك لك عزيزي القارئ لتدركه بنفسك، ولنفسك..

فلا أظن كلماتي قد تضيف لك شيء لتفهم ما هو دور تكوين.

وعذرا يا صديقي، فإن أردت أن يشرح لك أحد ما هو دور تكوين، فاسمح لي أن أكبّر عليك أربعا، وأقول:

"اللهم أجرنا في مصيبتنا، واخلفنا خيرا منها.. والحمد لله رب العالمين"

اقرأ أيضا

غزة.. بحث في استشهادها: سنوات من المعاناة

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,8,أحداث من التاريخ,4,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,8,اقتصاد عالمي,7,الشرق الأوسط,12,أمام العدسة,11,تاريخ,24,تحليلات إخبارية,18,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,38,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,11,روايات وكتب,12,رياضة,9,سياسة,48,سينما,13,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,7,شعر ونثر,17,علوم وتكنولوجيا,11,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,32,قضايا معاصرة,20,كرة قدم,9,كمبيوتر وإنترنت,3,مسارات مختلفة,3,مساهمات القراء,40,مقالات وتحليلات,55,ملفات سياسية,42,
rtl
item
صفحة أخيرة: تكوين: الدخول في جحر الضب
تكوين: الدخول في جحر الضب
التكوين هو السفر الذي كان السبب الرئيسي في تحريف عقيدة أهل الكتاب (يهود ونصارَى)
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgafTDeTBYgAYjps7t4alxGwEuoODFanLD2mYXpmCtkEj2RC6RZML4QXOyI70IOZUp1cMECNDExKKP60_KGk8vio0KWYscCCl_x9mUAUJdgkQrYgXHue9ahr3amCigxTfVi55UdMmjAykkUZxZAw0dSnR5O77ecU3EIz12AizS4Gd4shfAvfOZNvJ-uzVs/w640-h482/%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%8A%D9%86.jpg
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgafTDeTBYgAYjps7t4alxGwEuoODFanLD2mYXpmCtkEj2RC6RZML4QXOyI70IOZUp1cMECNDExKKP60_KGk8vio0KWYscCCl_x9mUAUJdgkQrYgXHue9ahr3amCigxTfVi55UdMmjAykkUZxZAw0dSnR5O77ecU3EIz12AizS4Gd4shfAvfOZNvJ-uzVs/s72-w640-c-h482/%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%8A%D9%86.jpg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2024/05/takween.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2024/05/takween.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content