السرداب (6) | الباشا والطريق إلى الصهيونية (الجزء الثاني)

SHARE:

ومن الطرائف التي تدل على تغلغل وقوة ونفوذ اليهود، وتحكمهم في البنوك ورأس المال المصري؛ أنَّه وبعد إنشاء "طلعت حرب" بنك مصر؛ لمحاولة إيجاد بنك مصري

السرداب (6) | الباشا والطريق إلى الصهيونية (الجزء الثاني)

(بقلم / مولانا العارف)

السرداب (6) | الباشا والطريق إلى الصهيونية (الجزء الثاني)
عائلة سوارس اليهودية

اليهود وإلتهام مصر اقتصادياً

ذكرنا في السرداب2 علاقة الباشا بالماسونية، وأنَّ "محمد علي" باشا كان يتولى، الإنفاق من خزائنه على أحد تلك المحافل الماسونية تحت إسم الجمعية المصرية الماسونية، والتي كان كل مُمثلي الباشا السياسيين والتجاريين أعضاء فيها، وعرفنا أنَّ الماسونية ما هي إلاَّ يهودية مُقنَّعة بقناع جمعيات البر والإحسان ومحبة الناس والإنسان.. الخ من هذا الهراء الذي يتستر وارئه اليهود في تغلغلهم داخل المجتمعات الغربية والعربية أيضاً بلا استثناء. فالماسونية ما هي إلَّا تمهيد لوجود الفكر اليهودي الصهيوني داخل المجتمعات التي تسكنها، وقد وضَّحنا سابقاً  دور الماسونية في صناعة النخب المصرية لقيادة الوعي والعقل الجمعي للشعب؛ للقبول بالصهيونية والفكرة القومية، وقد نقلنا من أقوال وأفعال النخب المصرية ما فيه الكفاية ليثبت أنَّها قد تشكلت داخل معامل الغرب وتحديداً الفرنسي الماسوني، وكيف عادت بأفكار لم تكن لتوجد في المجتمعات العربية فضلاً عن المصرية إلَّا من خلال عامل وسيط كان هو النخب، والدليل على ذلك أنَّ الاحتلال الإنجليزي استمر في مصر حوالي 74 سنة كانت كفيلة بتغيير الثقافة المصرية والعقلية الجمعية والفردية إلى الثقافة الإنجليزية، لكن ذلك لم يحدث لعدم تركيز المحتل الإنجليزي على نشر أفكاره وثقافته، إنَّما كان هدفه الحكم حتَّى بقوة السلاح، أمَّا الماسونية الفرنسية فقد استطاعت أن تفعل ما لم يفعله الاحتلال الإنجليزي في 74 سنة؛ عن طريق عدة بعثات وعدد من الطلبة لم يتجاوزوا على أقصى تقدير 320 طالب، لكنها استطاعت أن تنتج جيلاً من النُخب الماسونية والصهيونية القومية داخل المجتمع المصري في فترات وجيزة جداً، واستكمالاً لما قد بدأناه في السرداب نُكمل في هذا المقال كيف تغلل اليهود في مصر منذ قدوم الباشا؟! وكيف وصلوا إلى أعلى المراتب الوزارية والنيابية؟! وكيف سيطروا على الاقتصاد واغرقوا مصر في الديون؟! وكيف تم إنشاء الجمعيات الصهيونية في مصر؟!

اقرأ أيضا:السرداب (4) الباشا واليهود | أثر النخب

السرداب (6) | الباشا والطريق إلى الصهيونية (الجزء الثاني)
محمد علي باشا

أعداد اليهود في مصر 

من الإحصائيات العامة للقطر المصري 1907 تذكر الوثائق أنَّ عدد اليهود عند قدوم الباشا كانوا حوالي 1775 : 3500 يهودي مقيمين من المهاجرين من الأندلس بعد سقوطها عام 1492، ومع قدوم "محمد علي" بدأ العدد في الازدياد حتَّى وصل نهاية عام 1947 إلى 65953 ثم بدأ في التناقص حتَّى وصل عام 1966 إلى قرابة ال2484 وذلك بعد قيام دولة إسرئيل، والهجرات التي تمت إليها.

قد تستغرب من كمية الهجرات اليهودية من أوروبا وسالونيك والبلقان والمغرب إلى مصر منذ مجيء الباشا إلى السلطة، لكن ذلك قد أجبنا عليه مسبقا في السرداب 1 عندما ذكرنا حوار "موسي مونيفيوري" مع الباشا؛ عندما جاء ليعيد محاكمة قتلة الأب توما، لكن الباشا فاجئه بالعفو عنهم، وأعطاه الضوء الأخضر لتملُّك ما تقع عليه يده ويد اليهود من أراضي الشام، وأعطائهم الحماية والأمان أيضاً بعد مقابلته مع مونتيفيوري والفوكريميو ومتيرنيخ الألماني ورئيس الوزراء البريطاني بالمرستون.. يُقال أنَّ الضغط  الذي قام به الرباعي المذكور كان بحجة أنَّ "محمد علي" باشا يحتاج إلى تأييد أوروبا في توسعاته داخل أراضي السلطنة العثمانية، فكان لابد أن يدفع ثمن ذلك التأييد.. هكذا يقولون.

حسناً هل انتهت قصة الغرام بين الباشا واليهود مقابل الأمان على أنفسهم، وفتح الباب على مصرعيه لهجرتهم إلى مصر؟!

وهل هكذا ارتاح اليهود وحققوا أقصى طموحاتهم في الهجرة إلى دولة فيها من الخيرات والاستقرار وحقوق الغير ما يكفي ليبقيهم معززين مكرمين؟!

أظنك إن اعتقدت أنَّ القصة انتهت إلى هنا، فأحسبك غشيم لا تعرف شيء عن اليهود ولا عن أدمغتهم، وإليك ماذا بعد قدومهم إلى مصر بأعداد كبيرة..

السرداب (6) | الباشا والطريق إلى الصهيونية (الجزء الثاني)
موسى مونتيفيوري

الوضع القانوني لليهود في عهد الباشا وأولاده

إنَّ اليهود إذا ارتحلوا من دار إلى دار؛ ارتحلت معهم أموالهم لذلك لا يهدأون إلَّا إذا تم تأمين تلك الأموال بقوانين (تفصيل) للحفاظ على تلك الأموال، وزيادتها أضعاف مضاعفة (بالربا طبعا).

ما إن زادت أعداد اليهود في مصر، وزادت عدد الأسر اليهودية؛ حتَّى بدأت في الضغط من أجل سن القوانين التي تحميها.

في عام 1840 ومازال مولانا الباشا حي تم صياغة أول قانون اقتصادي لهم، فتم إلغاء الاحتكار الذي كان يفرضه الباشا على المصريين وتجارتهم وصناعتهم (نقل الاحتكار من يد الباشا إلى يد اليهود ولكنه مبكرا جدا) وتم تطبيق النظام الاقتصادي المفتوح، فوجدت 70 هيئة تجارية أجنبية بين القاهرة والأسكندرية؛ لرعاية مصالح الأجانب ورؤوس أموالهم (رأس المال اليهودي طبعاً لكنه متخفي كالمعتاد وراء أسماء أجنبية إيطالية وفرنسية وإنجليزية وذلك حتَّى وقت معين)، ثم طلبت الجالية اليهودية حماية إضافية لها ولرأسمالها، لكن هذه المرة كانت من مجلس النواب الإنجليزي لما له من يد وسلطة على الباشا وقد تم لها ذلك..

العائلات اليهودية ورعاية المصالح الأجنبية

 نذكر هنا العائلات اليهودية التي قامت كل واحدة منها برعاية مصالح دولة أجنبية ما.

عائلة موصيري "نسيم موصيري" ترعى المصالح الإيطالية.

عائلة سوارس ترعى المصالح البرتغالية، وعائلة سوارس هي وعائلتين أخرتين كونوا أول بنك مصري، وهو البنك الأهلي المصري وحازوا حق طباعة العملة المصرية الورقية..

عائلة قطاوي، والتي وصل منها يعقوب قطاوي إلى منصب وزير المالية في مصر في عهد عباس حلمي وسعيد.

 عائلة قطاوي جاءت نازحة إلى مصر من مدينة إزمير التركية، وأصبحت هي الراعي للمصالح النمساوية لعلاقتها الوطيدة بالإمبراطور البروسي "فرانز جوزيف".. ومن المضحك أن كل المتاح عن هذه العائلة على شبكة الإنترنت أنها عائلة مصرية من مدينة القطا (ههههه قطا يا بطة؛ مع إن عماد مأكدلي إنهم من القطا)..

عائلة "جوزيف منشة" الراعية للحماية النمساوية أيضاً.

عائلة "سيمون لورو" وهي الراعية للمصالح الفرنسية.

اليهود والاقتصاد المصري 

ذكرنا أنَّ اليهود ضغطوا بشدة لإنهاء احتكار الباشا للزراعة والصناعة في مصر؛ بحجة الاقتصاد المفتوح لكن ما إن تم الغاء الاحتكار؛ حتَّى حل اليهود محل الباشا في هذا الاحتكار، لكن على الطريقة اليهودية شديدة الذكاء؛ التي دائماً ما تتحالف مع رأس المال بطريقة أفعوانية شديد الالتواء، فبدأت الكارتلات تظهر، وكارتل ترجمتها العصابة، وهي بالفعل كانت عصابات داخل مصر لكنها بأسماء دول.

لكن هنا ستكون بمعنى تحالفات دول ضد مصالح دول في مصر، وفي النهاية كلها تنهب في خيرات مصر؛ لتمتلئ  بها خِزَن اليهود.

كان أول كارتل هو بين النمسا وإنجلترا وروسيا ضد فرنسا، وخرج من رحم هذا الكارتل بنك أوبنهايم الذي أغرق مصر في ديون بأرقام اليوم هي أضعاف اضعاف ديون مصر الأن.

تذكر المصادر التاريخية الموثقة أنَّ بنك أوبنهايم، قد أقرض الخديوي سعيد مبلغ 60 مليون فرانك بضمان أرض الدلتا بفائدة 11% لسداد الدين.

 استلم منهم الخديوي "سعيد" 53 مليون ونصف على أن يسدد على ثلاثين عام 198,000,000 وتذكر المصادر أنَّ قيمة الديون حتَّى عهد إسماعيل قد وصلت 86 مليون و 500 الف جنية، سلمت الخزانة منها فعلياً 47 مليون والباقي مصاريف كلها من بنوك أوبنهايم وبيت مال روتشيلد.

تُلاحظ أنَّه كالمعتاد تبدأ الأناكوندا اليهودية في الزحف ببطيء، ثم تتغلغل عن طريق الديون، فتتمكن من الجسد حتَّى تعصره.

السرداب (6) | الباشا والطريق إلى الصهيونية (الجزء الثاني)
فرانس جوزيف

وهذا يظهر على النحو التالي:

أولاً: احتكار طباعة البنكنوت

ذكرنا أنَّ البنك الأهلي المصري قد تكون باتحاد بيوت مال يهودية هي (أسرة سوارس، أسرة سيلفاجو، وإرنست كاسيل)، وللإيضاح أكثر فإن "سوارس" قد إتحد مع أسرة لورو وقطاوي، وكونوا البنك العقاري، بعد ذلك اتحد الجميع مع "إرنست كاسيل" و"سيلفاجو" وكونوا البنك الأهلي المصري.

مهمة البنك كانت إصدار العملة الورقية (الجنية المصري) مُغطى بالذهب، فجنية مصري ورق يساوي واحد جنية ذهب، وهكذا تم جمع الذهب من أيدي المصريين مقابل الورق، ثم بعد ذلك احتاجت بريطانيا إلى الذهب لتمويل مشاريعها التوسعية، وكذلك الثورة العربية بقيادة اللاشريف حسين، والحرب العالمية الأولى فسطت على الذهب المودع في البنك الأهلي وأفرغته، ووضعت مقابل الذهب سندات دين، ومولت الثورة العربية التي أسقطت الدولة العثمانية، والحرب العالمية التي أنهت وجود الدولة العثمانية، كل ذلك من أموال المصريين، وبمساعدة اليهود ثم بدأ البنك في طباعة الجنيه بدون غطاء ذهبي، بمقابل السندات الإنجليزية، ومن هنا ضاع الذهب المصري وذهب حق إصدار النقد في لليهود..

ثانياً: الاحتكار المالي عن طريق البنوك

بنك موصيري: الإشراف على الفنادق المصرية.

بنك زلخة: الإشراف المالي على شركات التجارة المساهمة المصرية.

بنك سوارس: الإشراف على السكك الحديدية المصرية.

بنك التسليف الزراعي.

البنك التجاري المصري.

بنك الاستمثاري الزراعي.

بنك الاستثمار العقاري.

قامت تلك البنوك بالسيطرة التامة على الاقتصاد المصري، ووصلت لمرحلة من القوة حيث بدأت في إجراءات انتزاع الملكية الزراعية، فقام البنك العقاري المصري بنزع ملكية 15700 فدان دفعة واحدة من الملاك المتعثرين.. لأن الفائدة كانت تصل في كثير من الأحيان من 35% : 40% من قيمة أصل الدين.

ومن الطرائف التي تدل على تغلغل وقوة ونفوذ اليهود، وتحكمهم في البنوك ورأس المال المصري؛ أنَّه وبعد إنشاء "طلعت حرب" بنك مصر؛ لمحاولة إيجاد بنك مصري خالص يقف أمام البنوك اليهودية.. حاول "طلعت حرب" المقاومة لكنه لم يستطع لقوة المال اليهودي؛ فاضطر في أخر الأمر إلى إدخال اليهود بنسب متفاوتة معه في بنك مصر، حتَّي وصلوا إلى مجلس إدارة البنك، ومن ثم عزلوه منه (جبابرة أقسم بالله).

ثالثاً: احتكار الاستصلاح الزراعي

قام اليهود بإنشاء شركات استصلاح الأراضي، مثل شركة وادي كوم امبو المساهمة لاستصلاح الأراضي وزراعة المحاصيل النقدية «70 ألف فدان»،

 وشركة مساهمة البحيرة -120 ألف فدان

-وشركة الأراضي الغربية العقارية «7691 فدانا»،

 وشركة أراضي الشيخ فضل العقاري «8850 فدانا»،

 وشركة الاتحاد العقاري المصري «12.648 فدانا

رابعاً: احتكار التجارة الزراعية

احتكر اليهود تجارة القطن، وأسسوا عشرات الشركات؛ لتصدير القطن وبيع الملابس، مثل: شركة التصديرات الشرقية

 شركة حليج الوجه القبلي

شركة مكابس الإسكندرية،

 شركة الأقطان المتحدة

، شركة محلات شملا الكبرى لتجارة الملابس

 شركة المحلات الصناعية للحرير والقطن (اسكو)

شكوريلا , بنزايون , عدس , ريفولي , الصالون الاخضر , هانو وجاتينيو

خامساً: الاحتكار الصناعي

أنشأ اليهود أغلب الشركات الصناعية المتربطة بالاستصلاح الزراعي؛ ليكون الاحتكار احتكارين، احتكار استصلاح الأراضي، واحتكار الصناعة المبنية على هذا الاستصلاح، وكذلك الصناعة بشكل عام، فمن الشركات التي انشأها اليهود ومازال الكثير منها موجود إلى الأن:

شركة عموم مصانع السكر والتكرير المصرية.

 شركة الملح والصودا المصرية.

شركة ناسطور جاناكليس للسجاير.

الصناعات الكيماوية الإمبراطورية الإنجليزية.

 مصنع سيجورات للمواسير والأعمدة والمصنوعات من الأسمنت المسلح.

مصنع الطوب الأبيض الرملي.

شركة توريد الكهرباء والثلج.

الشركة العمومية للكهرباء والميكانيكا.

الأن بعد أن استعرضنا لك كيف تغلغلت الأناكوندا اليهودية في مصر، وكيف عصرت الجسد وكبلته بالديون وتحكمت في مساره من كل القضايا الدينية والسياسية والاجتماعية..

نتوقف بك عزيزي القارئ هنا لنتركك تفكر في الأمر، كيف ل 1775 يهودي كانوا قبل مجيء الباشا إلى مصر أن يتحولوا إلى هذا العدد الضخم، قرابة 66 ألف بنهاية 1947؟ هل هذا محض صدفة؟

و كيف لهذا العدد الذي لا يساوي 0.33% من تعداد المصريين أن يسيطر على كل الاقتصاد المصري مدة حكم آل "محمد علي" منذ 1840 حتي 1948؟!

وماذا حدث خلال ال 108 عام التي حكموا فيها اقتصاد مصر؟! اطلق لخيالك العنان ثم انتظر المقال القادم إن شاء الله ليُكمل لك الصورة التي رسمتها.

والله من وراء القصد.

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,4,أحداث من التاريخ,2,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,3,اقتصاد عالمي,3,الشرق الأوسط,3,أمام العدسة,5,تاريخ,20,تحليلات إخبارية,14,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,26,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,8,روايات وكتب,6,رياضة,6,سياسة,30,سينما,8,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,6,شعر ونثر,10,علوم وتكنولوجيا,9,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,20,قضايا معاصرة,13,كرة قدم,6,كمبيوتر وإنترنت,1,مسارات مختلفة,2,مساهمات القراء,13,مقالات وتحليلات,38,ملفات سياسية,30,
rtl
item
صفحة أخيرة: السرداب (6) | الباشا والطريق إلى الصهيونية (الجزء الثاني)
السرداب (6) | الباشا والطريق إلى الصهيونية (الجزء الثاني)
ومن الطرائف التي تدل على تغلغل وقوة ونفوذ اليهود، وتحكمهم في البنوك ورأس المال المصري؛ أنَّه وبعد إنشاء "طلعت حرب" بنك مصر؛ لمحاولة إيجاد بنك مصري
https://1.bp.blogspot.com/-BxaJhJp8cjo/X5SH7JAhWtI/AAAAAAAAAQI/vYCWitDZj7I9nBcjnzcT6WV3aLkWfp-KwCLcBGAsYHQ/w640-h340/%25D8%25B9%25D8%25A7%25D8%25A6%25D9%2584%25D8%25A9%2B%25D8%25B3%25D9%2588%25D8%25A7%25D8%25B1%25D8%25B3.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-BxaJhJp8cjo/X5SH7JAhWtI/AAAAAAAAAQI/vYCWitDZj7I9nBcjnzcT6WV3aLkWfp-KwCLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h340/%25D8%25B9%25D8%25A7%25D8%25A6%25D9%2584%25D8%25A9%2B%25D8%25B3%25D9%2588%25D8%25A7%25D8%25B1%25D8%25B3.jpg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2020/10/mohammed-ali-and-jewish-6-2.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2020/10/mohammed-ali-and-jewish-6-2.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content