إعدام فيلسوف طاعن في السن | نصوص من محاكمة سقراط

SHARE:

من الأعمال القاسية التي ارتكبته الديموقراطية آنذاك هو ما حدث مع فيلسوف تمنعه أعوامه السبعين من المشاركة في أي حدث قد يضر بالدولة هذا الفيلسوف هو سقراط

  إعدام فيلسوف طاعن في السن | نصوص من محاكمة سقراط  

(بقلم/ عطَّار نيسابور)

إعدام فيلسوف طاعن في السن | نصوص من محاكمة سقراط
لوحة إعدام سقراط

عودة وانتقام

بعد انتهاء حرب البيلوبونيز بانتصار الإسبارطين على الأثينين، وبدء واحد من أبشع العصور طغيانًا وسفكًا للدماء إلى الحد الذي أدى إلى نسيان جرائم الديموقراطيين، فأخذت المطالبة بعودتهم مرة أخرى تزداد يومًا بعد يوم.. حتى جاء "ثرازيبولس" وقاد ألفًا من الديموقراطيين المدجيين بالسلاح ودخل (أثينة) وأعاد إليها الحكم الديموقراطي.

بمجرد وصول الديموقراطيين لسدة الحكم؛ تم إعلان عفو عام على جميع من شارك في أحداث العنف، وحكموا بالإعدام فقط على الزعماء.. وبدأت (أثينة) عصر ازدهار آخر.

من الأعمال القاسية التي ارتكبتها الديموقراطية آنذاك؛ هو ما حدث مع فيلسوف طاعن في السن تمنعه أعوامه السبعين من المشاركة في أي حدث قد يضر بالدولة.. هذا الفيلسوف هو "سقراط".

لكن ما حدث أنَّ أحد زعماء الحزب المنتصر وهو "أنيتوس" كان قد هدد "سقراط" بالانتقام منه بسبب بعض الإهانات التي لحقته في جدلٍ قديمٍ، ولأن الفيلسوف قد أفسد إبنه.

كان "أنيتوس" رجلًا صالحًا، شارك في كثير من الحروب تحت قيادة "ثرازيبولس"، كما أنَّه أفرج عن جميع الأسرى المتمردين وساعدهم على استرداد أملاكهم مرة أخرى، لكنه لم يكن بهذا التسامح مع "سقراط"..

قرَّر "أنيتوس" أن تأثير "سقراط" في السياسة والأخلاق يفوق أي شخص آخر، وأنَّه يهدم دعائم العقائد الدينية التي تقوم عليها الأسس الأخلاقية، وأن انتقاده الدائم يُفسد الشباب. فخيرا لأثينة أن يخرج منها "سقراط" أو يموت.

اقرأ أيضًا: نجيب سرور | الإمام الناطق في الكتيبة الخرساء

 تهمة ومحاكمة

إعدام فيلسوف طاعن في السن | نصوص من محاكمة سقراط
تمثال سقراط

وجه "أنيتوس" الاتهام إلى "سقراط" عام 399 قبل الميلاد وكان نصه "أن سقراط مذنب عام لأنه لا يعترف بالآلهة التي تعترف بها الدولة، بل إنَّه أدخل فيها كائنات شيطانية، وأنَّه مذنب كذلك لأنَّه أفسد الشباب".


تم إعداد محكمة مكونة من خمسمائة من الأثينين، وكان معظمهم ممن لم ينالوا حظًا وفيرًا من التعليم. وبحسب "أفلاطون" فإنَّه يؤكد أنَّ "سقراط" وقف أمام المحكمة وقال: "تقولون أولًا إنَّي لا أومن بالآلهة ثم تقولون أنَّي أومن بأنصاف الآلهة.. إن مثلكم في هذا كمثل من يؤكد وجود البغال ثم يُنكر وجود الخيل والحمير" وأعقب "سقراط" هذا الكلام قائلًا:

"لقد اتهمني كثيرون، اتهموني في الزمن القديم، وظلت تهمهم الكاذبة تطاردني كثيرًا من السنين؛ وأنا أخشاهم أكثر مما أخشى أنيتوس ورفاقه.. لأنهم بدءوا يتهمونني وأنتم أطفال، واستحوذوا بأكاذيبهم على عقولكم، إذ حدثوكم عن شخص يسمى سقراط، وهو رجل حكيم، يفكر في السموات العلا، ويفحص عن الأرض من تحتنا، ويجعل أسوأ الأسباب تبدو للعين كأنها أحسنها. أولئك هم المتهمون الذين أخشى بأسهم، لأنهم هم الذين ينشرون هذه الشائعة، وسرعان ما يخيل إلى المستمعين لهم أنَّ من يفكر هذا التفكير لا يؤمن بالآلهة. وما أكثر هؤلاء، وما أقدم التهم التي يوجهونها إليَّ، وقد كانوا يوجهونها أثناء طفولتكم التي ينطبع فيها كل شىء قويًا في عقولكم، أو لعلهم وجهوها إليّ في أثناء شبابكم، وسواء كان هذا أو ذاك فإن التهمة إذا وُجهت ولم تجد من يفندها ثبتت في العقول. وأصعب ما في الأمر كله أنَّي لا أستطيع ذكر أسمائهم لأنَّني أجهلها، اللهم إلَّا إسم واحد عرفته مصادفة وهو شاعر هزلي.. تلك هي حقيقة التهم الموجهة إليَّ، وهذا هو الذي رأيتموه بأعينكم في مسلاة أرسطوفان"

يكمل "سقراط" دفاعه أمام المحكمة وهيئة المحلَّفين بأنَّه مُكلَّف برسالة إلهية؛ كي يهدي المجتمع إلى الحياة الصالحة والبسيطة، وأنَّه لن يتوقف لو بلغ الأمر التضحية بحياته.. فتحدث "سقراط" قائلَّا:

"ولو فعلت لكان مسلكي عجيبًا بحق، أي رجال أثينة، إذا كنت وأنا تحت إمرة القواد الذين أخترتموهم رؤساء عليَّ في يوتيديا، وأمفيوليس، ودبليوم قد ثبتّ حيث أمروني بالثبات، وواجهت الموت كما واجهه كل رجل آخر.. وإذا كنت الأن، وأنا أعتقد وأتصور أن الله يأمرني بأن أؤدي رسالة الفيلسوف فأفحص عن نفسي وعن غيري من الناس، إذا كنت أنا أتخلى عن مهمتي خشية الموت..، وإذا ما قلتم لي: يا سقراط إنَّا سنعفو عنك الأن ولا نشترط عليك إلَّا أن تكف من هذه الساعة عن البحث والتفكير على هذا النحو.. أجبتكم: أي رجال أثينة، إنّي أُجلكم وأحبكم، ولكني سأطيع الله ولا أطيعكم، ولن أمتنع، ما دمت حيًا وما دامت لدي قوة، عن ممارسة الفلسفة أو تعليمها للناس، أعظ كل من ألقاه على طريقتي الخاصة، وأقنعه، وأقول له، أي صديقي، لم تعني كل هذه العناية كلها بإدخار أكبر قدر مستطاع من المال والشرف والسمعة الطيبة ولا تدخر إلَّا النذر اليسير من الحكمة والحقيقة وأنت مواطن في مدينة أثينة العظيمة، القوية، الحكيمة؟ وأهيب بكم يا رجال أثينة أن تفعلوا ما يأمركم به أنيتوس، برئوني أو لا تبرئوني، ولكن أيًا كان ما تفعلونه بي، فلتعلموا أنّي لن أبدل طرائقي، ولو مت مرات كثيرة."

 

عند هذا الحد أوقفه القضاة وأمروه بقطع الكلام وعدم الاسترسال؛ لكن "سقراط" رفض بدافعٍ من كبريائه وبحدة عن ذي قبل قال:

"أحب أن تعرفوا أنكم إذا قتلتم رجلًا مثلي، أسأتم إلى أنفسكم أكثر مما تسيئون إليّ.. لأنكم إذا قتلتموني لن يسهل عليكم أن تجدوا رجلًا آخر مثلي، فأنا، إذا سمح لي أن ألجأ إلى هذا التشبيه المضحك السخيف، كذبابة بعثها الله إلى الدولة، والدولة شبيهة بجواد عظيم كريم، بطىء الحركة لضخامة جسمه، في حاجة إلى ما يبث فيه الحياة.. إذ كنتم لن تجدوا غيري رجلًا مثلي، فإني أنصحكم أن تبقوا عليّ".

اقرأ أيضًا: رحلة البحث عن (الخبز الحافي) | محمد شكري واالسيرة الذاتية للفقر والمعاناة

 حكم الإعدام

بعد هذه المرافعة تم إصدار الحكم بإدانة "سقراط" بأغلبية لا تزيد عن ستين صوتًا، وكان من حق "سقراط" أن يختار عقابًا آخر بدلًا من الإعدام، لكنَّه رفض.

وكان في استطاعة "سقراط" بعد  ذلك الهروب من السجن بمساعدة "أقريطون" وأناس آخرون تمت رشوتهم (طبقًا لرواية أفلاطون).. لكنَّ "سقراط" رفض وبقى كما هو إلى النهاية، فكان يشعر أنَّه لن تطول حياته خارج السجن وأنَّه "لن يلقي عن كاهله إلَّا أبهظ جزء من الحياة، وهو الجزء الذي يشعر فيه الناس كلهم أنَّ قواهم العقلية آخذة في النقصان". وبهذا جاء قرار "سقراط" بأنَّه سيواجه حُكم الإعدام.

خلال هذه الفترة والتي استمرت ما يقارب الشهر؛ لم ينقطع تلاميذه عن زيارته حتَّى تم تقديم كأس الشوكران ليشربه.. ويبدو أنَّه قد ظل هادئًا حتَّى اللحظة الأخيرة، حتَّى أنَّ أحد تلاميذه قال له قبل الإعدام: إنَّك لا تستحق هذه الميتة، فأجابه سقراط بقوله " هل تريد إذن أن أستحقها؟!".

وهكذا تم تقديم كأس من سم الشوكران وشربه "سقراط" كاملًا، وبدء الشلل يصيب جميع أجزاء جسده حتَّى وصل إلى قلبه ومات.

ويحكي "أفلوطرخس" أنَّ الشعب ثار بعدها وغضب غضبًا شديدًا، حتَّى أنَّ هيئة المحكمة لم تجد من يوقد لها النيران وتم نبذهم نبذًا شديدًا أدى إلى انتحار عدد منهم.

وبموت "سقراط" أيضًا انتهى العصر الذهبي لأثينا، وتصدعت أوجه الحياة فيها وخارت حتَّى جاء عصر الإسكندر الأكبر..


المصدر: موسوعة قصة الحضارة (ويل ديورانت)

اقرأ أيضًا: دون كيشوت | مصارع طواحين الهواء الذي وُلِد من رَحِم الحياة

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,4,أحداث من التاريخ,2,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,3,اقتصاد عالمي,3,الشرق الأوسط,3,أمام العدسة,5,تاريخ,20,تحليلات إخبارية,14,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,26,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,8,روايات وكتب,6,رياضة,6,سياسة,30,سينما,8,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,6,شعر ونثر,10,علوم وتكنولوجيا,9,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,20,قضايا معاصرة,13,كرة قدم,6,كمبيوتر وإنترنت,1,مسارات مختلفة,2,مساهمات القراء,13,مقالات وتحليلات,38,ملفات سياسية,30,
rtl
item
صفحة أخيرة: إعدام فيلسوف طاعن في السن | نصوص من محاكمة سقراط
إعدام فيلسوف طاعن في السن | نصوص من محاكمة سقراط
من الأعمال القاسية التي ارتكبته الديموقراطية آنذاك هو ما حدث مع فيلسوف تمنعه أعوامه السبعين من المشاركة في أي حدث قد يضر بالدولة هذا الفيلسوف هو سقراط
https://1.bp.blogspot.com/-IG7eVuQA590/YFDziDont7I/AAAAAAAAAjI/5P8TDqm2MwMhgaOkCAA4eeHK-zKUz13KACLcBGAsYHQ/w640-h412/%25D8%25A7%25D8%25B9%25D8%25AF%25D8%25A7%25D9%2585%2B%25D8%25B3%25D9%2582%25D8%25B1%25D8%25A7%25D8%25B7.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-IG7eVuQA590/YFDziDont7I/AAAAAAAAAjI/5P8TDqm2MwMhgaOkCAA4eeHK-zKUz13KACLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h412/%25D8%25A7%25D8%25B9%25D8%25AF%25D8%25A7%25D9%2585%2B%25D8%25B3%25D9%2582%25D8%25B1%25D8%25A7%25D8%25B7.jpg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2021/03/execution-of-philosopher-socrates.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2021/03/execution-of-philosopher-socrates.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content