فيلم Pink.. لأ يعني لأ | كيف تخطت الدراما المحلية الزمان والمكان!

SHARE:

الفيلم يعد من أهم وأقوى الأفلام التي تناولت قضية التحرش، ممزوجة بثنائية المال والسلطة، أبناء الطبقة اللي تصنف ب"الراقية"

 فيلم Pink.. لأ يعني لأ | كيف تخطت الدراما المحلية الزمان والمكان!

(بقلم/ صفية عامر)


فيلم Pink.. لأ يعني لأ | كيف تخطت الدراما المحلية الزمان والمكان!
فيلم Pink


التحرش بين السينما والواقع

على خلفية قضية "فيرمونت" وقضايا التحرش التي لا تنتهي، والتي لم تسلم منها الأنثى سواء كانت طفلة، مراهقة، شابة أو حتَّى عجوز، ولم تفرق بين المحجبة والمتبرجة، كان لا بد من استدعاء واحد من أقوى الأفلام التي تناولت هذا الموضوع.

قليلًا ما تستهويني الأفلام الهندية لإنها في مجملها "مخدرات"، لا تعبر عن واقع الحياة البائس في بلد العجائب.

 أتذكر كيف هاجم صناع السينما الهندية فيلم "كلب العشوائيات الفقير"، ورد القائمون على العمل، أن الفيلم يعكس الهند الحقيقية دون تزييف.

ولأنَّ الدراما الحقيقية هي التي تعبر بك الزمان والمكان، تتخطى معها حاجز اللغة والدين، والعادات والتقاليد، لتؤثر فيك، لتتقاطع معها بشكل أو بآخر، فتلمس الإنسان بداخلك، إذن عود على بدء، لإن فيلم "Pink"  ينتمي لتلك النوعية من الدراما، حتَّى أنَّ الأمين العام المساعد للأمم المتحدة، وجه الدعوة لعرض الفيلم في المقر الرئيسي للأمم المتحدة في نيويورك في شهر نوفمبر عام 2016.

الفيلم يعد من أهم وأقوى الأفلام التي تناولت قضية التحرش، ممزوجة بثنائية المال والسلطة، أبناء الطبقة التي تصنف ب"الراقية" والتي تحتمي بآبائها، مستخدمة كل الوسائل والأدوات لاستغلال البسطاء، والخروج من أي جريمة بكل أريحية.

اقرأ أيضًا: الأب the father | كيف تنقل مسرحية إلى السينما وتجمع بين جمال الطرازين معا


قصة الفيلم

"ديباك" محامي يعاني نفسيًا من اضطراب ثنائي القطب، ويلعب دوره الأسطورة  "أميتاب باتشان"، والملاحظ أنه مع التقدم في السن أصبح أكثر نضوجا، وأكثر ذكاء في اختيار أعماله.

هذا المحامي مرضه يضعه في تقلبات مزاجية حادة، وليس له سوى زوجته المريضة في المستشفى، وفي يوم من اﻷيام يقدم "ديباك" نفسه وكخبير للدفاع عن ثلاث فتيات يقيمن معا ويعتمدن على أنفسهن ويساعدن في الإنفاق على أسرهن. الفتيات من بيئات مختلفة تمامًا، فالأولى هندوسية، والثانية مسلمة، بينما الثالثة قادمة من إقليم متمرد.

تعرضت الثلاث فتيات للتحرش من قبل "راجفير" السكير سليل العائلة الغنية القوية السكير وأصدقائه، مما أدى لإصابته من قبل إحداهن إصابة بالغة، فقرر إمعانًا في إذلالها إلى رفع قضية الشروع في القتل.

وكما هو المتوقع استخدم محامي الشاب، كل الوسائل القذرة لتبرئة موكله، ولم يوجد وسيلة سوى اللعب على سوء السمعة، الزي، والسلوك. معتمدًا على طبيعة حياتهن المستقلة، مستخدمًا أسلوب الضغط على الخصم حتَّى يدين نفسه بنفسه، مرتكزًا على الإجابة إما بنعم أو لا.

هل يذكرك هذا الأمر بمواقف مشابهة، عن محامين مفترض أنهم دعاة العدل على الأرض، ولكن أمام المال قادرون على لي الحقائق؟



غالبية أحداث الفيلم تقع في قاعة المحكمة، وهي الأجواء التي تستهويني بشكل خاص في الدراما الأجنبية. يبدو "ديباك" طوال الجلسات الأولى مشوش، لا يبذل مجهودا يذكر، ولا يبدو عليه أي يرد فعل يشي بما يدور في ذهنه، وهو ما يجعلك تتسائل لماذا عرض التصدي للمهمة من البداية، ولماذ أعطى هؤلاء الفتيات الأمل؟

وسرعان ما تكتشف أن الثعلب العجوز أراد أني يلقي محامي الشاب بكل ما في جعبته قبل أن ينقض عليه، فيستخدم أسلوب الاستسلام الممزوج بالتهكم والسخرية، حين وضع قواعد لسلوك المرأة في الهند، معتمدًا على نفس القرائن التي استخدمها محامي الشاب في إدانة الفتيات.

بشكل شخصي وبقناعة دينية، لست مع التبرج ولا بالحرية المطلقة للأنثى، هناك أوامر ونواهي وقواعد دينية خاصة بالمرأة، ولكن لا يوجد ما يبرر لأي متحرش أو مغتصب تصرفه تحت أي وضع.

المتهمة بمحاولة قتل الشاب المتحرش، لم تكن تملك سوى صوتها، والرفض بكلمة "لا"، وحين تم تجاهلها لم تجد بديلا سوى الزجاجة التي دافعت بها عن حريتها في الرفض أو القبول.

هنا يجب إن تشاهد الفيلم بنفسك، الجولات بين محامي الشاب والمحامي العجوز، ممتعة كتابة وآداء، المشهد الأخير والخاص بالمرافعة الأخير للدفاع، وضع فيه "أميتاب باتشان" كل خبرته ومهاراته التمثيلية. استطاع بذكاء وتركيز وفي نفس اللحظة محافظا على ملامح الشخصية التي يؤديها، وبدون أن يحولها لخطبة عصماء مصطنعة، وبكلمة "لا" التي اعتبرها محامي الخصم ليست دليلا على الرفض الواضح الصريح، أن يحولها هذا الثعلب لدليل براءة وإدانة للشاب المستهتر:

“لا.. لا يا حضرة القاضي، (لا) ليست مجرد كلمة.

إنها جملة كاملة لا تحتاج لشرحٍ أو تفسير.

(لا) تعني ببساطة (لا).

 موكلتي قالت (لا) يا حضرة القاضي، وهؤلاء الشباب عليهم أن يدركوا أن (لا) تعني (لا).

سواء كانت الفتاة إحدى المعارف أو صديقة أو حبيبة أو بائعة هوى أو حتى زوجتك

(لا) تعني (لا).

وعندما تقول إحداهن (لا) فعليك أن تتوقف.

اقرأ أيضًا: ثلاثيات سينمائية (2) | العراب.. خلطة العمل المتكامل

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,4,أحداث من التاريخ,2,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,3,اقتصاد عالمي,3,الشرق الأوسط,3,أمام العدسة,5,تاريخ,20,تحليلات إخبارية,14,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,26,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,8,روايات وكتب,6,رياضة,6,سياسة,30,سينما,8,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,6,شعر ونثر,10,علوم وتكنولوجيا,9,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,20,قضايا معاصرة,13,كرة قدم,6,كمبيوتر وإنترنت,1,مسارات مختلفة,2,مساهمات القراء,13,مقالات وتحليلات,38,ملفات سياسية,30,
rtl
item
صفحة أخيرة: فيلم Pink.. لأ يعني لأ | كيف تخطت الدراما المحلية الزمان والمكان!
فيلم Pink.. لأ يعني لأ | كيف تخطت الدراما المحلية الزمان والمكان!
الفيلم يعد من أهم وأقوى الأفلام التي تناولت قضية التحرش، ممزوجة بثنائية المال والسلطة، أبناء الطبقة اللي تصنف ب"الراقية"
https://1.bp.blogspot.com/-HdQw5dGLNwk/YG7fTiUKp5I/AAAAAAAAAmo/zJxgtohG-z8x87MVcZm4OynmdS3mPgQVgCLcBGAsYHQ/w400-h223/%25D9%2581%25D9%258A%25D9%2584%25D9%2585%2Bpink.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-HdQw5dGLNwk/YG7fTiUKp5I/AAAAAAAAAmo/zJxgtohG-z8x87MVcZm4OynmdS3mPgQVgCLcBGAsYHQ/s72-w400-c-h223/%25D9%2581%25D9%258A%25D9%2584%25D9%2585%2Bpink.jpg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2021/04/pink-film-drama.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2021/04/pink-film-drama.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content