الأجواء المثالية للحروب العالمية | دليلك المُصغَّر لفهم الحروب الكبرى

SHARE:

نحن هنا سنحاول إيضاح الأجواء السابقة للحربين العالميتين وما سبقهما من أحداث أدت إلى اندلاعهما؛ لعلنا نجد من يقرأ ويقارن ما حدث بما يحدث الأن.

الأجواء المثالية للحروب العالمية | دليلك المُصغَّر لفهم الحروب الكبرى

(بقلم/ مولانا العارف)

الأجواء المثالية للحروب العالمية | دليلك المُصغَّر لفهم الحروب الكبرى
الحروب العالمية

الأجواء المثالية للحروب العالمية

أزمة البشرية هي رومانسية التفكير فيما يجري حولها من أحداث، فالتفكير الرومانسي الحالم لا ينفك بعيدًا ولو للحظات عن أغلب البشرية لكي تفكر فيما يدور حولها من أحداث ومواقف عالمية كبرى وأزمات واضطرابات؛ فأغلب البشرية تنظر إلى كل حدث كبير بنظرة سطحية ومنفصلة تمامًا عن باقي الأحداث العالمية التي تقع في بلاد مختلفة، بل وتنظر إليه نظرة رومانسية عاطفية خالية من أي تفكير عقلاني مستند إلى أثر تاريخي لأحداث مشابهة أدت ألى أحداث أضخم، لذلك تفشل البشرية دائمًا في رؤية المخاطر الكبرى والأحداث الجسام والتي تبدوا وشيكة الحدوث.

 لكن مع رومانسية البشرية في التفكير فإنها تبدوا بعيدة فتحدث الصدمة وتقع تلك الأحداث فجأة؛ فتسبب الأثر المدمر داخل النفوس، وفي حياة البشر العملية.

تلك الأخطاء تتكرر باستمرار عبر التاريخ ولست أدري أغباء هذا أم حماقة أم عمت العقول وصُمَّت الآذان عن رؤية وفهم ما يحدث حولها واسقاطه على ما سبق من تاريخ للبشرية!

 تكرر هذا الخطأ وتلك الكارثة مرتين متتاليتين في أخر قرنين من تاريخ البشرية.. المرة الأولى تسببت في الحرب العالمية الأولى، والمرة الثانية تسببت في حرب أضخم وأشرس هي الحرب العالمية الثانية، ويبدوا أنَّ نفس الخطيئة تتكرر الأن لكن مع مزيد من الرومانسية في التفكير، مع أنَّ التاريخ الذي سبق الحربين يتكرر الأن بحذافيره أمام أعين الجميع، ومع التقدم في نقل البيانات والمعلومات والتي أصبحت في كسور من الثانية، ومع زيادة المعرفة إلَّا أنَّ الأعين أُغلقت والآذان صُمَّت وتحجرت العقول في رؤية وفهم ما يجري ومقارنته بالتاريخ السابق على الحربين الكبريين، ونحن هنا سنحاول إيضاح الأجواء السابقة للحربين العالميتين وما سبقهما من أحداث أدت إلى اندلاعهما؛ لعلنا نجد من يقرأ ويقارن ما حدث بما يحدث الأن.

اقرأ أيضا: أمريكا والصين | أثيوبيا ساحة معركة جديدة

  الحرب العالمية الكبرى 

 لا يصح النظر إلى الحربين العالميتين (الأولى والثانية) على أنَّهما حربين مختلفتين، ولا يصح النظر أيضًا إلى ما سوف يأتي من حروب على أنَّها منفصلة عن بعضها البعض وأنَّ لكل واحدة منها أسباب منفصلة، فالصحيح أنَّها حرب واحدة بدأت ثم دخلت في هدنة ثم عادت من جديد لتستكمل ما بدأته.. فالحربين العالميتين الأولى والثانية كان هدفهما الأساسي إعادة تشكيل النظام العالمي، والحرب العالمية الثالثة أيضًا سيكون هدفها إعادة تشكيل النظام العالمي؛ فلا تغيير يحدث في العالم لإعادة تشكيله وتشكيل النظام السياسي والاقتصادي العالمي وجوسياسية العالم إلَّا من خلال حرب كبرى تقضي على القوى العظمى الحالية، وتعيد هيكلة ميزان القوى في العالم؛ فتاريخ العالم يحكي هذا على مدار القرون الطويلة، والحروب وتغيير الأنظمة العالمية هي من سنن الدفع التي وُجدت بوجود الإنسان.

اقرأ أيضا: صناعة الأعداء والحروب الكبرى (1) | كيف تم تصعيد هتلر إلى السلطة

خريطة القوى الكبرى والتحالفات (الحرب العالمية الأولى والثانية) 

 قبل الحرب العالمية الأولى كانت هناك قوى عالمية كبرى متنازعة فيما بينها، وكان هناك تضارب كبير في المصالح، وتقاسم سلطات العالم واقتصادياته ونزاعات متستمرة وتحالفات متشابكة للغاية، وعدم وجود قوة رادعة لحل النزاعات التي كانت تنشأ باستمرار مع تضارب المصالح الاقتصادية وتواجد أكثر من اتجاه اقتصادي في وقت واحد.

كانت هناك (الدولة العثمانية وروسيا القيصرية وانجلترا وفرنسا والمانيا واليابان والصين وأمريكا والنمسا والمجر..إلخ) عدد كبير من القوى الكبرى، مصالح متشابكة وتحالفات غاية في التعقيد والصعوبة في الفهم؛ فـ(بريطانيا) حليفًا (للدولة العثمانية) و(الدولة العثمانية) عدوة (لروسيا) و(روسيا) حليفًا لـ(بريطانيا) و(فرنسا) و(بريطانيا) يحتلون أجزاء واسعة من (الدولة العثمانية) وتطمع (روسيا) الحليفة لهما في أجزاء هي الأخرى من تركة الرجل المريض، وأمور غاية في الصعوبة للفهم والإدراك، كيف نشأت تلك التحالفات وكيف لعدوي أن يكون حليفي وعدو عدوي يكون حليف عدوي فكان لابد من إنهاء كل تلك التشابكات والتحالفات والقوى الكبرى التي تتسبب في اضطراب القرار السياسي والاقتصادي في العالم، وظهرت القوى الثلاثة التي تريد تغيير النظام العالمي القائم (المانيا، اليابان، أمريكا).

 

  بدأت الحرب العالمية الأولى ثم انتهت وأنهت الجزء الأول من هيكل النظام العالمي بسقوط (الدولة العثمانية، روسيا القيصرية، النمسا، المجر، المانيا) وبدأت نواة القوى الكبرى المشكلة للنظام العالمي الجديد تتشكل فخرجت (إنجلترا وفرنسا وأمريكا) أقوى مما دخلت الحرب من حيث الهيمنة السياسية والعسكرية عالميًا، لكن مازالت هناك قوى لم تنتهي تمامًا، بل وماتزال على رغبتها القديمة في تغيير النظام العالمي (المانيا واليابان).

 من هنا تبدأ الحرب العالمية الثانية لاستكمال إعادة هيكل خريطة القوى العالمية داخل النظام العالمي الجديد وهذا فيما يخص الشكل السياسي للنظام العالمي الجديد .

 

الأجواء المثالية للحروب العالمية | دليلك المُصغَّر لفهم الحروب الكبرى
صور من الحروب العالمية الكبرى

 الأثار الاقتصادية الناجمة عن الجزء الأول

أدَّت الحرب العالمية الأولى إلى اضطراب اقتصادي هائل ناجم من انهيار (المانيا) والتكاليف البشريّة والاقتصاديّة التي مُنيت بها (فرنسا وبريطانيا) جرّاء الحرب.  وتفاقم هذا الاضطراب الاقتصادي لأنَّ (المانيا) لم تعد قادرة على الاستيراد والتصدير بعدما كانت قوّة تجاريّة عظمى.

 أيضًا تفاقمت الآثار الاقتصادية في (فرنسا وبريطانيا) بشكل رهيب فزادت ديون الدولتين الناجمة من الحرب وتكاليفها؛ مما أثر على اقتصاديات هذه القوى، ثم بدأت (روسيا) ثورة زادت من اضطراب الحياة الاقتصادية وشرعت الأبواب أمام حركات سياسية تحد من الاستقرار، أمَّا الشعوب التي نجت من مذبحة الحرب العالمية الأولى؛ وقعت في شرك الفشل الاقتصادي، وأمَّا الأنظمة السائدة فلقيت معارضةً من الأحزاب المتطرفة.  وكان ذلك يحدث في (الصين واليابان والهند).

 

الأجواء المثالية للحروب العالمية | دليلك المُصغَّر لفهم الحروب الكبرى
أجواء الحرب

ما بعد الجزء الأول من الحرب (الهدنة والتقاط الأنفاس) 

تسبب الجزء الأول من الحرب العالمية الأولى في إعادة هيكلة جزئية للنظام العالمي وتغيير جزئي في خريطة التحالفات العالمية ومسار الاقتصاد العالمي، لكن الأمور لم تحسم بعد ومازال هناك تقاسم للسطلة العالمية ما بين (فرنسا وبريطانيا وأمريكا) وهناك قوى صاعدة أخرى تريد الهيمنة مثل (المانيا واليابان) فكان لابد من استكمال الحرب مرة أخرى لإنهاء تلك الزحمة الشديدة في القوى العالمية، أيضًا مازالت الآثار الاقتصادية الكارثية للجزء الأول لم تُحل بعد، بل زادت حدة الأزمات الاقتصادية حتَّى وصلت إلى مرحلة ضخمة غير مسبوقة في تاريخ البشرية، وحدث الكساد العالمي العظيم في 1929 والذي أطاح بملايين الوظائف وأفقر ملايين الأفراد وانهارت معه اقتصاديات العالم؛ فكان لابد من جزء ثاني لإصلاح ما نجم عن الجزء الأول سياسيًا واقتصاديا. 

 

الأجواء المثالية للحروب العالمية | دليلك المُصغَّر لفهم الحروب الكبرى
قصف جوي

وانطلق الجزء الثاني من الحرب

انطلق الجزء الثاني من الحرب والذي تسبب في تدمير (المانيا واليابان) تمامًا وصعود (الاتحاد السوفيتي) عوضًا عن (روسيا القيصرية).

تم إضعاف (بريطانيا وفرنسا) وخروج الكثير من المستعمرات البريطانية من قبضتها واستبدال (فرنسا وانجلترا) في الشرق الأوسط بـ(اأمريكا) مع مناوشات من السوفيت للسيطرة على بعض الدول الشرق الأوسطية؛ إلَّا أنَّها لم تستمر كثيرًا وانتهت تمامًا في مطلع السبعينات من القرن العشرين.

ارتفاع أسهم (أمريكا والاتحاد السوفيتي) لاقتسام السلطة العالمية كبديل لكل القوى السابقة المنتصرة في الحرب الأولى( بريطانيا وفرنسا).

 تشكل نواة النظام العالمي ذو القطبين الكبيرين (أمريكا والسوفيت) تشكيل معسكرين الكتلة الشرقية بقيادة السوفيت ( حلف وارسو) والكتلة الغربية بقيادة أمريكا (حلف الناتو)، استقر الأمر كذلك حتَّى مطلع التسعينات ثم سقوط (الاتحاد السوفيتي) وهيمنة (أمريكا) هيمنة مُطلقة على النظام العالمي ومن ثم إعادة هيكلة النظام سياسيًا واقتصاديا.. سياسيًا تفكيك حلف وارسو وانهاء الكتلة الشرقية تمامًا وتفرد حلف الناتو بالقوة المطلقة عالميًا.

 فرض خريطة التحالفات السياسية والعسكرية والاقتصادية الموالية لـ(أمريكا)، أمَّا دون ذلك فهو دولة مارقة معادية للنظام العالمي.

 اقتصاديًا: فرض النظام الرأسمالي على اقتصاد العالم ككل ودحر الاقتصاديات الاشتراكية، سيطرة القطاع الخاص على السوق العالمي، سيطرة الشركات العابرة للقارات على اقتصاد العالم والتي مقرها في أغلب الأحيان (أمريكا).

اقرأ أيضا: صناعة الأعداء والحروب الكبرى (2) | أمريكا وصناعة الصين

 

الأجواء المثالية للحروب العالمية | دليلك المُصغَّر لفهم الحروب الكبرى
الزعيم النازي أدولف هتلر

التمهيد للجزء الثالث 

مما سبق في الجزئين الأول والثاني تستنتج عدة نقاط..

 وجود نظام عالمي قديم يُراد تحديثه، وصعود قوى جديدة عالمية تريد اقتسام السلطة، وفشل وانهيار اقتصادي عالمي يدفع إلى حرب كبرى لحل المعضلات الاقتصادية.

 فشل الحكومات الحالية في كل العالم في حل مشاكل الدول الاقتصادية، وصعود القوى اليمينة المتطرفة كرد فعل على فشل الحكومات في قيادة الدول ورغبة منها في إنهاء الارتباط بنظام عالمي موحد ترى أنَّه السبب الأساسي في أزماتها الاقتصادية وفشل الدول في تجاوزها..

 كان هذا شرح مبسط وسريع ومختزل جدًا لأسباب الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية وأيضًا التمهيد للثالثة وفي مقال قادم سنتعرض التمهيد للجزء الثالث من الحرب العالمية الثالثة وهذا في مقال منفصل منعًا للممل وإعطاء فرصة في المقال الجديد للإسهاب في التفاصيل لتوضيح الصورة.

المقال الأصلي تم نشره هنا

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,4,أحداث من التاريخ,2,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,3,اقتصاد عالمي,3,الشرق الأوسط,3,أمام العدسة,5,تاريخ,20,تحليلات إخبارية,14,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,26,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,8,روايات وكتب,6,رياضة,6,سياسة,30,سينما,8,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,6,شعر ونثر,10,علوم وتكنولوجيا,9,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,20,قضايا معاصرة,13,كرة قدم,6,كمبيوتر وإنترنت,1,مسارات مختلفة,2,مساهمات القراء,13,مقالات وتحليلات,38,ملفات سياسية,30,
rtl
item
صفحة أخيرة: الأجواء المثالية للحروب العالمية | دليلك المُصغَّر لفهم الحروب الكبرى
الأجواء المثالية للحروب العالمية | دليلك المُصغَّر لفهم الحروب الكبرى
نحن هنا سنحاول إيضاح الأجواء السابقة للحربين العالميتين وما سبقهما من أحداث أدت إلى اندلاعهما؛ لعلنا نجد من يقرأ ويقارن ما حدث بما يحدث الأن.
https://1.bp.blogspot.com/-ZcacZjJlO04/YEvn0iEH74I/AAAAAAAAAhA/rlORvWpZUyc1xCS4C4n3uG7PXzoTOz3fACLcBGAsYHQ/w640-h384/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AD%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%25A8%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2583%25D8%25A8%25D8%25B1%25D9%2589.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-ZcacZjJlO04/YEvn0iEH74I/AAAAAAAAAhA/rlORvWpZUyc1xCS4C4n3uG7PXzoTOz3fACLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h384/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AD%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%25A8%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2583%25D8%25A8%25D8%25B1%25D9%2589.jpg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2021/03/world-wars-guide.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2021/03/world-wars-guide.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content