الحرب | استراتيجية الولايات المتحدة في مواجهة روسيا والصين

SHARE:

لدى كل من (روسيا) و(الصين) الكثير من الطرق للتصعيد في المقابل، بما في ذلك استخدام الأسلحة النووية حتَّى ضد (الولايات المتحدة) نفسها.

 الحرب | استراتيجية الولايات المتحدة في مواجهة روسيا والصين

(مترجم عن دراسة مؤسسة راند: التصعيد الأفقي وفرض التكلفة)

(ترجمة/ مولانا العارف)


الحرب  استراتيجية الولايات المتحدة في مواجهة روسيا والصين
اسنراتيجية الولايات المتحدة في مواجهة روسيا والصين

التصعيد الأفقي وفرض التكلفة

تستعد القوات المسلحة الأمريكية الآن لعصر المنافسة بين القوى العظمى، وهي محقة في ذلك.

تُظهر استراتيجية الدفاع الوطني لعام 2018  أنَّ وزارة الدفاع تركز على التهديدات التي تشكلها (روسيا) وخاصة (الصين) لمصالح (الولايات المتحدة) وحلفائها وشركائها الراسخين مثل (تايوان).

 

في الوقت الحالي ، تبدو القوات الأمريكية في وضع سيئ لمواجهة هذه

التحديات. ذلك لأنَّ كل من (روسيا والصين) طورتا شبكات هائلة من الصواريخ والرادارات وأنظمة الحرب الإلكترونية وما شابه ذلك لتقليل وربما حتَّى منع قدرة القوات الأمريكية على العمل في غرب المحيط الهادئ وأوروبا الشرقية للدفاع عن الحلفاء والشركاء في تلك المناطق.

 تعمل (الصين) على وجه الخصوص على تطوير قدرات مثيرة للإعجاب بشكل متزايد لإسقاط عسكري بعيدًا، بما في ذلك من خلال أنظمة مثل حاملات الطائرات والطيران بعيد المدى والغواصات التي تعمل بالطاقة النووية.

عملت هذه القوى معًا على قلب التوازن العسكري في أماكن مثل (تايوان) ودول البلطيق من الهيمنة الأمريكية التي لا جدال فيها إلى شيء أكثر تنافسية.

اقرأ أيضًا: أمريكا والصين | أثيوبيا ساحة معركة جديدة 

والسؤال هو ماذا يجب القيام به حيال ذلك؟! إذا تُركت (الصين أو روسيا) دون رادع ، فقد تسعى إلى استغلال هذه المزايا لإكراه أو حتَّى غزو حلفاء (الولايات المتحدة) أو (تايوان). رداً على ذلك؛ تقترح بعض الأصوات المؤثرة في الحكومة استراتيجيات التصعيد الأفقي أو فرض التكلفة - مقاربات من شأنها توسيع ساحة المعركة لملاحقة الأشياء التي يقدرها الجانب الآخر خارج منطقة القتال الأصلية.

 في الواقع، هناك توترات لمثل هذه الحجج في بعض وثائق رسمية قادمة من مقرات البنتاغون؛ بدافع الآمال في صد الاقتراحات التي من شأنها أن تهدد مكان قيادتهم في ترتيب التعبئة أو تعطل خطط الاستثمار أو طرق العمل الخاصة بخدماتهم المصممة بعناية. وبالمثل، فإن بعض المنظرين الذين لهم تأثير في أجزاء من المؤسسة الدفاعية يروجون لمثل هذه الاستراتيجيات في شكل مقترحات من أجل "الموازنة الخارجية" أو " السيطرة".

الحرب | استراتيجية الولايات المتحدة في مواجهة روسيا والصين
أمريكا في مواجهة روسيا والصين


الأساس المنطقي الطبيعي لهذه الحجج هو أن المزايا المحلية الصينية في غرب المحيط الهادئ والتقدم الروسي في أوروبا الشرقية أكبر من أن يتم عكسها مباشرة في تلك المناطق، ولكن يمكن (للولايات المتحدة) استخدام نفوذها العالمي لفرض تكاليف جسيمة على (الصين أو روسيا).

 في مكان آخر. في حالة هجوم (الصين) على (تايوان)، على سبيل المثال، يمكن (للولايات المتحدة) أن تفرض حظرًا تجاريًا أو تلاحق قاعدة (الصين) في (جيبوتي) ومنشآت في أماكن مثل (باكستان وكمبوديا وسريلانكا).

 وفي حالة استيلاء (روسيا) على دول البلطيق ، يمكن (للولايات المتحدة) أن تضرب القوات الروسية في (شبه جزيرة القرم) أو (سوريا).

النظرية هي أنَّ التهديد بتدمير الأشياء أو إبعادها بعيدًا قد يتسبب في امتناع الخصم عن مهاجمة هدفه الأصلي أو التخلي عنه.

التصعيد الأفقي وفرض التكلفة لهما جاذبية سطحية. لكن باعتبارهم حجر الزاوية في الردع الأمريكي والحلفاء ، فإنهم سيثبتون أنهم راغبون في ذلك.

من خلال تحويل تركيز التخطيط الدفاعي بعيدًا عن المواجهة المباشرة مع المزايا الواضحة لخصومنا، يكون للتصعيد الأفقي وفرض التكلفة جاذبية سطحية. لكن باعتبارهم حجر الزاوية في الردع الأمريكي والحلفاء، فإنهم سيثبتون أنهم راغبون. في الواقع ، الاعتماد المفرط على مثل هذه الأساليب من شأنه أن يخدم المزايا الصينية والروسية.

اقرأ أيضًا: أمريكا والصين | التحضيرات الأمريكية لحرب الصين

هذا ليس لأن التصعيد الأفقي وفرض التكلفة لا يمكن أن يكونا فعالين بشكل مجرد، على الرغم من أنه من الصعب تحديد أمثلة من تاريخ نجاحه. بدلاً من ذلك، لأن توسيع الحرب على حساب القتال المحلي يخدم عمومًا (الصين وروسيا) ، وليس (الولايات المتحدة) وحلفائها.

ذلك لأن (الولايات المتحدة) تحاول الدفاع عن الحلفاء والشركاء في الساحات الأمامية للقوى العظمى الأخرى.

 مصالح الولايات المتحدة في القيام بذلك مهمة، لكنها لا تزال جزئية - ومن المرجح أن تكون مصالح (الصين وروسيا) أعمق بكثير. قد تهتم (الصين) أكثر (بتايوان)، التي تعتبرها مقاطعة منشقة، أو روسيا دول البلطيق ، التي تجاور سان بطرسبرج مباشرة ، أكثر مما تهتم به (الولايات المتحدة). هذا أمر طبيعي فقط ، لكنه يعني أن "توازن العزم" - الذي يهتم الجانب أكثر بالمسألة - ربما يفضل الجانب الآخر.

يعتبر التصعيد الأفقي خيارًا سيئًا (للولايات المتحدة) في ظل هذه الظروف لأنه لا يوجد لدى (الصين) ولا (روسيا) أي شيء مثل الوجود الخارجي الذي تتمتع به الولايات المتحدة - وبالتالي، من غير المحتمل أن يهتم أي منهما بأي شيء خارج حدوده بقدر اهتمامه بالفوز في الحرب. (تايوان) أو دول البلطيق. بالتأكيد ، (لروسيا) مصالح في (سوريا) ، و(الصين) في (جيبوتي)، لكن أهميتها بالنسبة لكل منهما تتضاءل مقارنة بدول البلطيق أو الوضع السياسي (لتايوان)، على التوالي.

حتى جهود التصعيد الأفقي الأمريكية العدوانية نسبيًا ضد الأصول الصينية أو الروسية في بلدان ثالثة أو في البحر من غير المرجح أن تؤثر كثيرًا على عملية صنع القرار.

وهذا يعني أنه حتَّى جهود التصعيد الأفقي الأمريكية العدوانية نسبيًا ضد الأصول الصينية أو الروسية في بلدان ثالثة أو في البحر من غير المرجح أن تؤثر كثيرًا على عملية صنع القرار.

 هذه المناطق ببساطة ليست ذات قيمة مثل (تايوان) بالنسبة لـ(بكين) أو دول البلطيق بالنسبة لـ(موسكو)، ومن المحتمل جدًا أن يكون كلاهما قد أخذ بالفعل في الحسبان خسارتهما في أي قرار بالمخاطرة بالحرب مع (الولايات المتحدة).

اقرأ أيضًا: صناعة الأعداء والحروب الكبرى | أمريكا وصناعة الصين

يجادل البعض بمقاربة أكثر عدوانية لفرض التكلفة بدلاً من الدفاع الفعلي عن حلفاء وشركاء (الولايات المتحدة) مثل (تايوان) - على سبيل المثال، الهجمات ضد (الصين) أو (روسيا) على طول أطرافهم المعرضة للخطر ، مثل الشرق الأقصى لـ(روسيا) أو المناطق الغربية (للصين)، أو ضد ما يسمي البعض مراكز الثقل الإستراتيجية، مثل جهاز التحكم الحكومي أو الأصول الاقتصادية الحيوية لمجتمعاتهم.

 ليس من المرجح أن ينجح هذا أيضًا - وقد يثبت أنه كارثي. إذا بدأت (الولايات المتحدة) في التصعيد بطرق تشكل تهديدًا مباشرًا أكثر لخصومها من القوى العظمى، فإنها تخاطر بتحويل حرب محدودة إلى حرب أوسع بكثير - على أسس مواتية لـ(روسيا) أو (الصين). ويرجع ذلك إلى أنَّ الهجمات ضد أهداف فرض التكلفة - سواء في المناطق الطرفية أو ضد الأصول الإستراتيجية - ستكون إمَّا نقاط ضعف  من غير المرجح أن تكون ذات أهمية كبيرة، أو ستكون مؤلمة للغاية لدرجة أنها تثير، وقد تبدو لبقية العالم لتبرير الانتقام الشديد.

 لدى كل من (روسيا) و(الصين) الكثير من الطرق للتصعيد في المقابل، بما في ذلك استخدام الأسلحة النووية حتَّى ضد (الولايات المتحدة) نفسها.

هذه الاستراتيجية هي دعوة للانتقام المؤلم وربما الجماعي دون طريقة معقولة لتحقيق أهدافنا.

الحرب | استراتيجية الولايات المتحدة في مواجهة روسيا والصين
الزعيم الروسي والصيني في كاريكتير ساخر

لحسن الحظ، لا تعتبر أي من عيوب التصعيد الأفقي هذه سببًا لليأس. يمكن لـ(للولايات المتحدة) جنبًا إلى جنب مع الجهود النشطة التي يبذلها حلفاؤها وشركاؤها؛ حماية هؤلاء الحلفاء ومصالحها من العدوان العسكري حتَّى من قبل الدول المعادية الأكثر تهديدًا. في حين أنه ليس من الواقعي توقع تحقيق نوع الهيمنة الشاملة التي تتمتع بها القوات الأمريكية على الخصوم الإقليميين الأصغر ضد (الصين) أو (روسيا)، إلا أنَّه ليس ضروريًا.

ما تدعو إليه استراتيجية الدفاع الوطني لعام 2018  هو تطوير، بالتنسيق مع حلفاء وشركاء (الولايات المتحدة)، قوات واستراتيجيات عسكرية يمكن أن تحرم (الصين) أو (روسيا) من القدرة على الاستيلاء على الأراضي المجاورة.

تحتاج (الولايات المتحدة) إلى قوات قادرة على مواجهة العدوان الصيني على (تايوان) أو حلفاء (الولايات المتحدة) في غرب المحيط الهادئ أو الهجمات الروسية ضد حلفاء الناتو منذ بداية الأعمال العدائية.

على وجه الخصوص، تحتاج (الولايات المتحدة) إلى قوات قادرون على مواجهة العدوان الصيني ضد (تايوان) أو حلفاء (الولايات المتحدة) في غرب المحيط الهادئ أو الهجمات الروسية ضد حلفاء الناتو منذ بداية الأعمال العدائية، والوصول إلى المناطق المتنازع عليها للتغلب أولاً ثم هزيمة أي غزو صيني أو روسي.

تشير الألعاب الحربية والتحليلات إلى أن مثل هذه الأساليب مجدية تقنيًا وعمليًا ويمكن تنفيذها بتكلفة يمكن أن تتحملها (الولايات المتحدة). ما نحتاجه هو القوات التي يمكنها في المقام الأول توليد القوة القتالية والحفاظ عليها بشكل أفضل من قوات اليوم.

 القاذفات بعيدة المدى والغواصات والأنظمة الأرضية المتنقلة مناسبة تمامًا لهذا التحدي.

 ثانيًا، يجب أن تكون القوات المستقبلية قادرة على اكتشاف وتحديد وتتبع ومهاجمة القوات الغازية في البحر والبر وفي الجو في وجود الدفاعات الجوية المتقدمة للعدو.

 أنظمة الحرب الإلكترونية والتهديدات الأخرى. تظهر شبكات موزعة من المستشعرات، ووصلات بيانات مقاومة للتكدس، وأسلحة متوقفة، وغيرها من الابتكارات التي يمكن أن تمكن هذه المفاهيم التشغيلية الجديدة.

اقرأ أيضًا: الأجواء المثالية للحروب العالمية | دليلك المصغر لفهم الحروب الكبرى

البنتاغون يتجه نحو تنفيذ تحول استراتيجي في هذا الاتجاه. التحدي الآن هو تحديد أكثر الخيارات الواعدة لتوفير القدرات المطلوبة ونقل الموارد اللازمة للعمل الميداني بسرعة وبأعداد كبيرة. هذه هي المهمة الحاسمة الآن التي يجب على الجيش الأمريكي وجيوش حلفائنا وشركائنا التركيز عليها

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,4,أحداث من التاريخ,2,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,3,اقتصاد عالمي,3,الشرق الأوسط,3,أمام العدسة,5,تاريخ,20,تحليلات إخبارية,14,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,26,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,8,روايات وكتب,6,رياضة,6,سياسة,30,سينما,8,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,6,شعر ونثر,10,علوم وتكنولوجيا,9,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,20,قضايا معاصرة,13,كرة قدم,6,كمبيوتر وإنترنت,1,مسارات مختلفة,2,مساهمات القراء,13,مقالات وتحليلات,38,ملفات سياسية,30,
rtl
item
صفحة أخيرة: الحرب | استراتيجية الولايات المتحدة في مواجهة روسيا والصين
الحرب | استراتيجية الولايات المتحدة في مواجهة روسيا والصين
لدى كل من (روسيا) و(الصين) الكثير من الطرق للتصعيد في المقابل، بما في ذلك استخدام الأسلحة النووية حتَّى ضد (الولايات المتحدة) نفسها.
https://1.bp.blogspot.com/-KrB3Sh76RlQ/YIsWx5x6VvI/AAAAAAAAAnw/w45woCaZfic6jUvVWw6D-RxLmMlupavvwCLcBGAsYHQ/w640-h336/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AD%25D8%25B1%25D8%25A8%2B%2B%25D8%25A7%25D8%25B3%25D8%25AA%25D8%25B1%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%258A%25D8%25AC%25D9%258A%25D8%25A9%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2588%25D9%2584%25D8%25A7%25D9%258A%25D8%25A7%25D8%25AA%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2585%25D8%25AA%25D8%25AD%25D8%25AF%25D8%25A9%2B%25D9%2581%25D9%258A%2B%25D9%2585%25D9%2588%25D8%25A7%25D8%25AC%25D9%2587%25D8%25A9%2B%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%25B3%25D9%258A%25D8%25A7%2B%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B5%25D9%258A%25D9%2586.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-KrB3Sh76RlQ/YIsWx5x6VvI/AAAAAAAAAnw/w45woCaZfic6jUvVWw6D-RxLmMlupavvwCLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h336/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AD%25D8%25B1%25D8%25A8%2B%2B%25D8%25A7%25D8%25B3%25D8%25AA%25D8%25B1%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%258A%25D8%25AC%25D9%258A%25D8%25A9%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2588%25D9%2584%25D8%25A7%25D9%258A%25D8%25A7%25D8%25AA%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2585%25D8%25AA%25D8%25AD%25D8%25AF%25D8%25A9%2B%25D9%2581%25D9%258A%2B%25D9%2585%25D9%2588%25D8%25A7%25D8%25AC%25D9%2587%25D8%25A9%2B%25D8%25B1%25D9%2588%25D8%25B3%25D9%258A%25D8%25A7%2B%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B5%25D9%258A%25D9%2586.jpg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2021/04/united%20states-strategy-russia-china.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2021/04/united%20states-strategy-russia-china.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content