تجزئة التفكير في التاريخ البشري: مصيبة العصر

SHARE:

تعتبر تجزئة الأفكار، والتفكير في الأحداث التي تتعرض لها البشرية واحدة من أكبر المشكلات التي تواجهها في القرن الحالي

تجزئة التفكير في التاريخ البشري: مصيبة العصر

 بقلم (مولانا العارف)

تجزئة التفكير في التاريخ البشري: مصيبة العصر
تجزئة التفكير في التاريخ البشري


مشكلة تجزئة الأفكار

واحدة من أكبر المصائب التي أصيبت بها البشرية في القرون الأخيرة من حياتها، هي تجزئة الأفكار والتفكير في الأحداث التي تقع لها.. أتكلم هنا عن الأحداث العالمية، لا الداخلية الخاصة بكل شعب أو مجموعة أفراد، على الرغم من ارتباطها الوثيق بما يحدث في المحيط العالمي الأكبر وتأثّرها به أشد التأثير.. ولك المَثَل.

ما يحدث من تصدعات داخل الأُسر، وتفكك وانحلال عُراها ما هو إلا أثر غير مباشر لما يحدث في المحيط العالمي للأحداث؛ من انهيارات قيمية وثقافية واقتصادية في الدول ذات التأثير المباشر وغير المباشر على صناعة القرار في العالم.

لكن الحديث تلك الأمور الداخلية سوف يقودنا الي الدخول في تفاصيل معقدة وغاية في الدقة تبعدنا عن الفكرة الرئيسة القائم عليها المقال، وهي فكرة تجزئة الأفكار التي قادت إلى واحدة من أسوء الأمور على الإطلاق، وأقصد النظر إلى التاريخ البشري كجُزُر منعزلة، والبعد عن التفكير فيه كوحدة واحدة..

وحدة التاريخ البشري

في بداية الكلام لابد من وضع بعض الخطوط الاسترشادية التي توضح معنى أن التاريخ البشري وحدة واحدة.

إن أصحاب الشرائع السماوية يعلمون جيدا؛ وأتكلم عن المؤمنين منهم المتمسكين حتى الآن بما أُنزِل في كتبهم، ولا أتكلم عن المؤمنين شكليا وطقوسيا. هؤلاء المؤمنون يعلمون جيدا أن التاريخ البشري على الأرض قد بدأ بنزول آدم عليه السلام من السماء إلى الأرض، ويعلمون أن نزول آدم قد صاحبه نزول إبليس معه، لتكتمل بذلك أطراف الصراع أو أطراف التاريخ البشري.

إنهم يعلمون جيدا أن تاريخ البشر ما هو إلا صراع بين آدم وذريته من بعده، وإبليس وذريته ومن استطاع أن يضمهم إليه من ذرية آدم.. أي أن طرفي الصراع آدم وذريته التي تعلم جيدا غرض وجودها على الأرض، وتعلم أيضا مَن عدوها، وماهية صراعها معه، وكيف تنتصر عليه..

وبين إبليس وذريته وطرف من ذرية آدم، في صراع دائم إلى أن يرث الله الأرض ومَن عليها.

على ذلك النحو يسير الصراع الذي يُشكِّل أحداث التاريخ البشري في وحدة واحدة لا يمكن فصل بعضها عن بعض إلا فقط في عقل من ينظر إلى الأحداث التاريخية كأنها جزر منعزلة عن بعضها البعض.

المحور الثاني

إنه مَثَل صغير لوحدة التاريخ البشري.. فأثناء سقوط الأندلس، وفي نفس العام الذي تم فيه الإعلان عن اكتشاف أمريكا لتكون القِبلة الجديدة للتاريخ الإنساني المعاصر، أو الإمبراطورية الجديدة التي سوف تحكم العالم، بدأت قوافل النزوح إليها من أوروبا؛ وتحديدا نزوح البيوريتان المسيحيين ليقيموا دولة جديدة تقود التاريخ الإنساني إلى نهايته بحسب معتقدهم (راجع مقالات عودة المسيح - المقال الأول / المقال الثاني)، وفي نفس التاريخ تحرك اليهود من الغرب إلى الشرق، ودخلوا أراضي الدولة العثمانية، وتحركوا ناحية سالونيك لتكون مركز تحركهم من خلف الستار (يهود الدونمة)..

تلك ثلاثة أحداث حدثت في نفس السنة، لو نظرت إليها متفردة بدون ربط، ستجدها أحداث عابرة مختلفة الاتجاهات، لكن لو تم ربطها ببعضها البعض تجدها حدث واحد أدى إلى سقوط الدولة العثمانية مع سقوط الإمبراطوريات التاريخية إنجلترا وفرنسا، وصعود أمريكا على أشلائهم.

الحروب العالمية

أعلم تماما أن الربط صعب بين هذه الأحداث، ولا يمكن تخيله، لكن إذا تم دراسة كل حدث منها بشكل منفرد دراسة متعمقة، فسيمكنك الوصول إلى رابط بينهم.

إذا علمت أن من أسس أمريكا هم البيوريتان المسيحيون الذين تتمحور عقيدتهم حول عودة المسيح إلى الأرض بعدة شروط، منها عودة كامل اليهود إلى فلسطين، وإذا علمت أن دور يهود الدونمة هو إعادة اليهود إلى فلسطين أصلا، وإذا علمت أن طرد المسلمين من الأندلس هو بداية تقليص الوجود الإسلامي في أوروبا (تقليص السيطرة على الدول)، وهناك أحداث أخرى تاريخية لو نظرت إليها بمعزل عن بعضها البعض قد تصل بعقلك إلى متاهة معقدة لن تخرج منها.

فالحربين العالميتين الأولى والثانية ما هما إلا حرب واحدة على جولتين، وكان هدفهما النهائي هو نقل القوة والسيطرة العالمية من أوروبا بصفتها القديمة أنها كانت تحتضن أكبر الإمبراطوريات التي حكمت العالم، إلى أمريكا بصفتها وريث هذا العرش، وإلى إنتاج الاتحاد السوفييتي كقوة عظمى ملحدة تتكالب عليها الدول لإسقاطها فيما بعد، وذلك لإخضاع العالم إلى أمريكا (راجع مقالات صناعة الأعداء والحروب الكبرى – المقال الأول / المقال الثاني).

في الختام

ما سبق كان سردا يوضح المحاور التي يجري عليها التاريخ البشري كوحدة واحدة لا تنفصل أحداثها الكبرى عن بعضها البعض، وهدف المقال هو تحفيز ذهن القارئ لإعادة النظر في أفكاره حول التاريخ البشري وأحداثه الكبرى.

ربما يمكن استقراء المستقبل إذا تمكن القارئ من ربط أحداث التاريخ ببعضها البعض، فيتبقى جزء مهم وهو كيف حدثت تجزئة الأفكار، وهذا ما سنعود إليه في مقال مقبل منفصل عن التجزئة والفورية في الميديا العالمية، فنشرح دور الميديا في تجزئة أفكار البشر، وخلق نموذج بشري لا يمكنه ربط حدث بالآخر.

اقرأ أيضا

الحرب | استراتيجية الولايات المتحدة في مواجهة روسيا والصين

COMMENTS

الاسم

اتجاهات وأفكار,8,أحداث من التاريخ,4,أخبارعلمية,1,أسرار تاريخية,12,أعمال مترجمة,3,اقتصاد,8,اقتصاد عالمي,7,الشرق الأوسط,10,أمام العدسة,11,تاريخ,24,تحليلات إخبارية,15,ترجمات علمية,2,ثقافة وأدب,38,حكايات أدبية,4,دراسات ثقافية وأدبية,6,دراماتيك,11,روايات وكتب,12,رياضة,9,سياسة,44,سينما,13,شؤون مصرية,3,شخصيات تاريخية,7,شعر ونثر,17,علوم وتكنولوجيا,11,فلك وفضاء,3,فنون وسينما,32,قضايا معاصرة,19,كرة قدم,9,كمبيوتر وإنترنت,3,مسارات مختلفة,3,مساهمات القراء,39,مقالات وتحليلات,50,ملفات سياسية,41,
rtl
item
صفحة أخيرة: تجزئة التفكير في التاريخ البشري: مصيبة العصر
تجزئة التفكير في التاريخ البشري: مصيبة العصر
تعتبر تجزئة الأفكار، والتفكير في الأحداث التي تتعرض لها البشرية واحدة من أكبر المشكلات التي تواجهها في القرن الحالي
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEjQxl42y1fj_ilCnAEAXYCSnWVTadNjlRrmyqIBypRAK_e0YP0LnOEwiISQoxgje3qdGokYXZQ3PWOS75MVLhQeRbbv4gpUY9UCQdDRRhEH8BAgxESChecdJwBkdR_zJkaixwe4_vZt8rFdPVYwVw0XBH2VYhjOcWmi_zH6cUQWZG9DRiE_4dfquCuR/w640-h480/%D8%AA%D8%AC%D8%B2%D8%A6%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE.jpg
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEjQxl42y1fj_ilCnAEAXYCSnWVTadNjlRrmyqIBypRAK_e0YP0LnOEwiISQoxgje3qdGokYXZQ3PWOS75MVLhQeRbbv4gpUY9UCQdDRRhEH8BAgxESChecdJwBkdR_zJkaixwe4_vZt8rFdPVYwVw0XBH2VYhjOcWmi_zH6cUQWZG9DRiE_4dfquCuR/s72-w640-c-h480/%D8%AA%D8%AC%D8%B2%D8%A6%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE.jpg
صفحة أخيرة
https://www.saf7a-a5era.com/2023/05/Fragmentation-of-Thinking-in-Human-History.html
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/
https://www.saf7a-a5era.com/2023/05/Fragmentation-of-Thinking-in-Human-History.html
true
4387532385212111926
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy Table of Content